مقتل 13 إرهابياً وإعتقال 15 شخصاً.. الاشتباكات في وادي خالد انتهت: من هو الرأس المدبر؟

فرع المعلومات
اعلان

انتهت العملية الأمنية في ​وادي خالد​، وأفادت معلومات صحافية عن مقتل 13 إرهابياً وإعتقال 15 شخصاً، إضافة إلى هروب عنصرين من المجموعة الإرهابية، فيما تعمل عناصر القوة الضاربة على تمشيط المنطقة تمهيدا لتوقيفهما.

وكانت قد أفادت “الجديد” أن الإشتباكات بين القوة الضاربة من فرع المعلومات والمجموعات الإرهابية، أدت إلى مقتل 6 إرهابيين من مجموعة الفلسطيني “م. م. ع “، التي تخوض إشتباكات مسلحة مع القوى الأمنية في وادي خالد، ولا يزال إثنان منها على قيد الحياة.

اقرأ أيضاً: بالفيديو والصور: مسلحان فجرا نفسيهما في وادي خالد.. ومعلومات عن وقوع اصابات في القوة الضاربة

وبحسب “الجديد” فإنّ “الرأس المُدبر لهذه المجموعة الإرهابية هو فلسطيني، وكان مسجونًا في سجن روميه”.

وقبيل الاشتباك، أطلقت القوى الأمنية عشرات القذائف الصاروخية “الآر بي جي” لتدمير المنزل الذي يتحصن فيه الارهابيون.

ويسود جوّ من الهدوء والارتياح في وادي خالد، وذلك بعد وصول تعزيزات للجيش اللبناني.

وكانت دارت اشتباكات بين شعبة المعلومات والمجموعة المسلحة التابعة لخلية خالد التلاوي المرتبط بتنظيم “داعش”.

وقام الجيش اللبناني بمساندة فرع المعلومات.

السابق
بلبلة في القصر الجمهوري.. كبار الموظفين مصاب بـ «كورونا»؟!
التالي
هذا ما جاء في مقدمات النشرات المسائية لليوم في 26/9/2020