بسبب كورونا: هجوم حاد من «الداخلية» على وزير الصحة.. المجتمع اللبناني مش لعبة!

وزير الداخلية محمد فهمي
اعلان

فيما يرتفع عداد الاصابات بفايروس كورونا بشكل جنوني في لبنان، تغيب الدولة عن تحمل مسؤولياتها ازاء هذه الجائحة القاتلة وتغيب معها ابسط الاجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها لمواجهة الفايروس.

فبعد دعوة وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال حمد حسن اليوم الاحد للعودة الى خطة الإقفال وبالتالي اقفال البلد لمدة اسبوعين، هاجم وزير الداخلية محمد فهمي بقوة الوزير حمد حسن قائلاً: “المجتمع اللبناني ليس “لعبة” بين الايادي ليخضع اسبوعاً للإقفال وآخر لاعادة الفتح”.

اذ لفت فهمي في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي إلى أنه “يتم التداول بتصريح صادر عن وزارة الصحة العامة، وتحميلها مسؤولية فشل الاقفال التام الشهر الفائت الى القوى الامنية والبلديات يهم المكتب الإعلامي الإشارة إلى أن القوى الامنية كما المحافظين والقائمقامين والبلديات والمخاتير كافة يقومون بواجباتهم كاملة للحد من الجائحة من خلال البيانات والمعلومات المتاحة بين ايديهم، والتي غالبا ما تصلهم ناقصة او في الوقت غير المناسب”.

اضاف، “في ما خص الدعوة إلى الإقفال التام مجدداً، وعلى الرغم من الحاجة الضرورية إلى إتخاذ اجراءات أكثر تشدداً للحد من التفشي المتسارع للوباء ، يؤكد المكتب الإعلامي أن هكذا قرار يعود الى لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا المستجد.

وختم: “المجتمع اللبناني ليس “لعبة” بين الايادي ليخضع اسبوعاً للإقفال وآخر لاعادة الفتح، ونتمنى على الوزارة المعنية القيام بواجباتها التي لو التزمت بها وبتوصيات وزارة الداخلية منذ بدء تفشي الوباء في لبنان، لكانت وفّرت تقاذف المسؤوليات يميناً ويساراً”.

السابق
«المالية» تُشعل الردود بين «الاسلامي الشيعي» و«البطريرك الراعي»: كلام تحريضي وتحريف للوقائع!
التالي
اعتدوا على الهيئة الصحية ببعلبك وسرقوا جثّة متوفٍ بالكورونا.. والمُحافظ يُعلّق!