ما حقيقة تخزين «حزب الله» مواد كيميائية لصنع متفجرات في فرنسا؟

فرنسا
اعلان

بعدما أثار مسؤول أميركي كبير بلبلة واسعة بقوله ان “حزب الله” أقام مخابئ لمواد كيميائية لصنع متفجرات في أوروبا منذ عام 2012 ، ردت وزارة الخارجية الفرنسية إنه لا يوجد دليل يشير إلى أن “جماعة حزب الله تُخزن مواد كيميائية لصنع متفجرات في فرنسا.

وكان ناثان سيلز منسق وزارة الخارجية الأميركية لمكافحة الإرهاب، قال الخميس إن “الجماعة المدعومة من إيران تهرب وتخزن مواد كيميائية، ومنها نترات الأمونيوم، من بلجيكا إلى فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا وسويسرا”.

اقرأ أيضا: 300$ شهرياً لـ10 آلاف عائلة.. هذا ما أعلن عنه «الصليب الأحمر»!

وقال سيلز في إفادة “إنه يخزن هذه الأسلحة في أماكن حتى يتسنى له تنفيذ هجمات إرهابية كبيرة عندما يرى سادته في طهران ضرورة لذلك”.
ولم يقدم المسؤول الأميركي تفاصيل أخرى أو أدلة على وجود تلك الأنشطة.

ونترات الأمونيوم مادة كيميائية صناعية يشيع استخدامها في صنع الأسمدة وكمادة متفجرة في المحاجر والتعدين، وتعتبر آمنة نسبيا في حال خولها من الملوثات وتخزينها بشكل ملائم.

وقالت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول للصحفيين، ردًا على مزاعم سيلز “على حد علمنا، لا يوجد شيء ملموس يؤكد مثل هذا الزعم في فرنسا اليوم”.

السابق
أسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 19 ايلول 2020
التالي
مدير مستشفى الحريري يعلن وفاة شاب بـ«كورونا»: الأرقام صادمة!