إسرائيل تلوح برد قاس على قتل جنودها..وقنابل مضيئة جنوباً!

الحدود

التخوف الاسرائيلي من عملية انتقامية لم تحدث منذ شهرين لـ”حزب الله” رداً على مقتل علي مسحن بغترة في سوريا، يترجم تهديدات برد قاس على الجنوب ولبنان و”حزب الله” ويتمثل بإستنفار عسكري دائم على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة.

في المقابل ارتفعت لهجة التهديدات الاسرائيلية لتطال امين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله مع التلويح بإغتياله كما اشارت الى رد قاس اذا مس الحزب بجنودها!

حريق بقنابل مضيئة جنوباً

وبعد ان كان الجيش الاسرائيلي القى ثلاث قنابل مضيئة فوق خراج بلدة ميس الجبل محلة كروم المراح، منذ أكثر من 10 ايام، وترافق ذلك مع قصف مدفعي رداً على تسلسل مجموعة لـ”حزب الله”، القى الجيش الاسرائيلي مساء اليوم قنابل مضيئة سقطت في كروم الشراقي بين السياج التقني و”الخط الأزرق” وتسببت باشتعال حريق في المكان.

تهديدات اسرائيلية جديدة

ولوح قائد المنطقة الشمالية ب​الجيش الإسرائيلي​، أمير برعام، بإمكانية اغتيال الأمين العام ل​حزب الله​ ​السيد حسن نصر الله​ في ظروف معينة، معتبرا أن “​نصرالله​ هدف لنا في ظل ظروف معينة، في الوقت الحالي هذا ليس مناسبا، لكن الأمور يمكن أن تتغير، فهو يحتاج إلى معرفة أن المخبأ مكان جيد، ويحتاج أيضا إلى معرفة أنه لا يوجد مكان لا يمكن العثور فيه على شخص”.

دوريات مدرعة

وعن عدم وجود جنود إسرائيليين في المنطقة الحدودية خوفا من أن يكونوا هدفا لحزب الله، شدد برعام على أن “هناك دوريات مدرعة وليست سيارات جيب عادية، ليس علي أن أتصرف كالأحمق. يريد نصر الله قتل جندي إسرائيلي، ولا أنوي السماح له بذلك”.

إقرأ أيضاً: بعد العراق..أي منقلب سينقلب «الثنائي الشيعي» في لبنان؟!

وأعلن أنه “بحال تمكن “حزب الله” من قتل جنود إسرائيليين فلن يكون وحده من سيدفع الثمن، بل أيضا سكان ​جنوب لبنان​”، داعيا نصرالله “للتصرف بعقلانية لئلا يعترف بأثر رجعي بأنه أخطأ في تقييم الرد الإسرائيلي كما حدث له عام 2006”.

قنابل اسرائيلية مضيئة جنوباً
قنابل اسرائيلية مضيئة جنوباً
السابق
الـ«كورونا» يتمدد في قضاء صور: 7 إصابات جديدة!
التالي
الكاظمي يحاكي تطلعات الثورة العراقية.. إطلاق العنان لملاحقة الفاسدين!