أخيراً.. الدولة تتحرّك لمعرفة مصير المهاجرين المفقودين في المياه!

الهجرة في البحر

بعدما قطع عدد من الطرابلسيون الطريق في طرابلس اليوم الجمعة، تنديداً بتراخي السلط الحاكمة حتّى في إنقاذ المهاجرين اللبنانيين الذين ضلّوا طريقهم في البحر خلال محاولتهم الهرب من الفقر والأزمات في لبنان متوجهين الى قبرص، أجرى وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبه، أخيراً الاتصالات الدبلوماسية العاجلة مع السلطات القبرصية ومع قوات “اليونيفيل”، من أجل جلاء مصير المفقودين من بين الذين كانوا على متن القارب الذي عثرت عليه قوة اليونيفيل البحرية يوم 14 أيلول الجاري خارج المياه الاقليمية اللبنانية على بعد 48 كم من طرابلس، والتي قامت بالتعاون مع الجيش اللبناني بانقاذ 36 شخصاً، وأعادت جثة شخص لقي حتفه.

كما وكلف وزير الخارجية والمغتربين سفيرة لبنان في قبرص كلود الحجل التواصل مع السلطات القبرصية لتقديم اية مساعدة ممكنة، إذ أن البحث مستمرّ عن أشخاص ما زالوا مفقودين، وفقاً لإفادات الذين كانوا على متن المركب المنكوب.

السابق
تغريدة مُثيرة للـ«سخرية» ينشرها حساب وزارة الصحة: هكذا يلعب الوزير «بينغ بونغ»
التالي
اعتقال ياسمين جابر «جاسوسة» «حزب الله» في «إسرائيل».. زارت الضاحية وقبر مغنية!