لقاء جمع بين الموسوي وفوشيه.. هل تراجع الثنائي عن موقفه؟

عمار الموسوي
اعلان

تترنّح المبادرة الفرنسية بعد انقلاب الثنائي الشيعي على اتفاقهم مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وفرضهم الشروط المضادة عبر اختلاق بدعة دستورية عبر “تشييع” وزارة المال والمطالبة بالتوقيع الثالث، وفيما كانت التوقع مساء أمس ان يعتذر الرئيس المكلف مصطفى أديب عن التشكيل مددت فرنسا المهلة لافساح المجال للمزيد من التفاوض بين القوى السياسية.

وقد جمع ‏لقاء السفير الفرنسي برونو فوشيه بمسؤول العلاقات الخارجية في حزب الله عمار الموسوي بحث في المبادرة الفرنسية وملف تشكيل الحكومة والثنائي على موقفه.

وغرد مدير “مركز الارتكاز الإعلامي” سالم زهران عبر “تويتر”: أن حزب الله جدد في اللقاء تأكيده على موقف الثنائي بالحصول على المالية وتسمية وزرائهما. وعليه، مكانك راوح.. للساعة..!”.

اقرأ أيضاً: تطورات على خط التأليف.. ولهذا السبب أرجئت زيارة أديب إلى بعبدا!

ومصادر مطلعة على مشاورات التأليف كانت قد ذكرت للـLBCI أنّ رئيس الجمهورية لا يزال ينتظر أن يقدم له الرئيس المكلف تشكيلة أو على الاقل تصورًا لتوزيع الحقائب والاسماء. ولفتت إلى أنّ الرئيس المكلف مصطفى اديب توجّه الى بعبدا مرتين  بدعوة من الرئيس عون الذي حثه على تقديم تشكيلة وزارية وشجّعه وذهب أبعد من ذلك من خلال إجراء مشاورات مع الكتل النيابية لتسهيل عملية التأليف. وقالت المصادر إنّ “هذه المشاورات أظهرت أنّ الاكثرية الساحقة من الكتل رفضت ان يتولى أحد غيرها تسمية وزراء يمثلونها وسألت على أي اساس نعطي ثقة لحكومة لم يكن لنا رأي فيها”.  وأضافت: “الرئيس عون اتصل بأديب ليطلعه على حصيلة المشاورات ويتباحث معه في المخارج الممكنة وللمساعدة على ولادة الحكومة التي لا يجوز ان تتأخر لكن اديب اعتذر عن عدم الحضور اليوم طالبا مزيدا من الوقت”. وأشارت المصادر إلى أنّ الرئيس عون يؤيد المداورة في الحقائب من منطلق عدم تكريس اي حقيبة لاي فريق، مؤكدة أنّ اديب لا يريد اي مواجهة مع الطائفة الشيعية وهو بذلك يتمايز عن سعد الحريري الذي رغم معرفته بصعوبة انتزاع حقيبة المال من الشيعة يطالب بالمداورة ارضاءً للسعودية وللاميركيين.

السابق
في بئر العبد.. أقدم على احراق شقة بسبب فتاة!
التالي
«الثنائي» يعود إلى التعتيم «الكوروني» جنوباً..والتفلت الأمني يتوسع مناطقياً!