النجوم يجمدون حساباتهم على فايسبوك منعاً للتضليل والتحريض على الكراهية!

كيم كارداشيان
اعلان

يبدو أنّ الفايسبوك ليس بأفضل أيامه، بعدما احتكر مارك زوكربرغ عبر الشركة الزرقاء على تطبيقات “فايسبوك، واتس أب وانستغرام” ما دفع بغض المشاهير بينهم كيم كارداشيان وليوناردو دي كابريو، تجميد حساباتهم على إنستغرام وفيسبوك ليوم واحد لتذكير شركة فيسبوك بضرورة مكافحة ما يُنشَر على منصاتها من أخبار مضلِلَة ومحتوى كراهية.

وكتبت كارداشيان عبر حسابها على “تويتر” أنها لا يمكن أن تبقى “ساكتة، بينما تواصِل هذه المنصات نشر الكراهية والبروباغندا والتضليل”.

إقرأ أيضاً: الانتخابات الأميركية تقود كيم كاردشيان للانفصال عن زوجها!

ومن بين هؤلاء النجوم أيضاً الممثلان جنيفر لورنس وساشا بارون كوهن، كما أعلن عدد من أهم الجهات المُعلِنَة على فيسبوك مؤقتاً توقفهم عن شراء مساحات إعلانية على منصاتها.

وتتهم بعض المنظمات مجموعة فيسبوك بأنها تساهم في “التحريض على العنف ونشر العنصرية والكراهية”، إضافة إلى “التضليل الإعلامي المرتبط بالعملية الانتخابية” في الولايات المتحدة.

فهل باتت سمعة إمبراطورية مواقع التواصل الاجتماعي على المحك بالتزامن مع سياسة الخصوصية المحدثة التي ستطرحها فايسبوك مطلع تشرين الأول القادم؟!

السابق
هذا جديد التحقيق في قضية سوزان الحاج والمقرصن ايلي غبش
التالي
«الممانعة» تطلق النار على رجلها.. و«تُشظي» المبادرة الفرنسية!