«الثنائي» يعود إلى التعتيم «الكوروني» جنوباً..والتفلت الأمني يتوسع مناطقياً!

معالجة مريض كوفيد 19 الناتج عن فيروس كورونا
يعود التعتيم الكوروني لـ"الثنائي الشيعي" جنوباً الى الواجهة مع استفحال الاصابات في القرى ولا سيما في قرى قضاء صور حيث كثرت في الآونة الاخيرة الحساسيات العائلية من الاصابات وانتشرت القلقلة ما تسبب باشكالات كادت ان تنفجر وتتطور. في المقابل يتمدد الفلتان الامني ليعم المناطق اللبنانية وسط تزايد ملحوظ لعدد الجرائم على انواعها. (بالتعاون بين "جنوبية" مناشير" تيروس").
اعلان

عود على بدء، “الثنائي الشيعي” يعود الى  لعبة “التعتيم الكوروني”، وهذا يؤكد حجم استفحال الفيروس في الجسد الجنوبي من دون ان يستثني اي قرية وبلدة.

وفي معلومات لـ”جنوبية” ارتفعت في قرى قضاء صور الاصابات بالعشرات، ومنعاً من تفشي الفيروس أكثر، تقوم البلديات بمنع المصابين من العودة الى قراهم وخصوصاً من لديه سكن في العاصمة او خارج الجنوب.

وفي الآونة الاخيرة، بدأت  تنتشر الحساسيات العائلية، وخصوصاً عند الاعلان عن اصابة فرد ما من عائلة ما، فتكثر الشائعات والاخبار و”القيل والقال” داخل العائلة الواحدة والقرية الواحدة. ويشعر المصاب بأنه منبوذ بدل احتضانه حتى الشفاء. وفي احدى قرى قضاء صور كاد مسلسل من “القيل والقال” ان يتحول الى اشكال مسلح بين عائلتين على خلفية اصابة احد افراد العائلتين وإختلاطه بافراد من الاخرى.

جمع مسؤولو “الثنائي” في مدينة صور الجمعيات والمواقع الالكترونية ووسائل الاعلام ومراسلي المناطق في اكثر من لقاء وطلب منهم الحد من نشر الاخبار المتعلقة بالفيروس

ولهذه الاسباب يحاول “الثنائي” جنوباً وفق معلومات لـ”جنوبية”، ايضاً التعتيم ولمنع انتشار الاخبار و”عدم نشر الهلع الكوروني” .

وقد جمع مسؤولو “الثنائي” في مدينة صور الجمعيات والمواقع الالكترونية ووسائل الاعلام ومراسلي المناطق في اكثر من لقاء. وطلب منهم بشكل مباشر، الحد من نشر الاخبار المتعلقة بالفيروس.

كما عمم مسؤولو المناطق في “الثنائي” على مواقع البلدات وصفحات الفايسبوك  في القرى عدم نشر اي اخبار متعلقة بعدد الاصابات او اسماء المصابين في القرى.

إقرأ أيضاً: «عراضة أمنية» على مافيا الصرافين جنوباً.. وفلتان غذائي يُنذر بالجوع بقاعاً!

في المقابل وفي عز تفلت الدولار واسعار المواد الغذائية، يتوسع الفلتان الامني ويتمدد مناطقياً. وتتعدد اساليب السرقة والنتيجة واحدة، لتوحي بمزيد من التحلل الاجتماعي رغم الجهود الامنية المبذولة والتي يبدو انها غير كافية للجم الفوضى الامنية والسرقات المسلحة والتشليح وعودة الخطف والقتل.

فلتان امني بقاعي

ولا يمر يوم الا ويسجل في البقاع حوادث امنية متعددة، تبدأ بالسرقة والسلب، والتشليح ولا تنتهي عند ترويج المخدرات والعملات المزورة، حتى تفاقَمت وأصبحت على “عينك يا دولة”، كما دفع بأهالي البقاع المناشدة بضرب بيد من حديد لردع المجرمين بعدما أصبحت تقلق راحة المواطنين مما حول الطرقات ليلاً خالية من الحركة وأمست كالمقفرة بدءً من الساعة السابعة مساء وذلك خوفاً من عمليات التشليح بقوة السلاح وغياب الدوريات الأمنية عن الطرقات التي تتكاثر عليها الحوادث.

وفي سياق متصل أوقف جهاز أمن الدولة بعد ظهر اليوم الأربعاء في شتورة، أحد الأشخاص والعثور  بحوزته مبلغ 9500 دولار، وتبيّن أنها عملة مزوة”، وقد أوقف بناءً على إشارة القضاء المختص..

اصابات جديدة

ويستمر التأزم الصحي بالتوسع، مع تزايد عدد اصابات كورونا في البقاع واشار تقرير وزارة الصحة اليومي، الى ثبوت 41 اصابة في البقاع، في قرى الهرمل 5 اصابات وفي بعلبك والبلدات المجاورة 12 اصابة وفي زحلة وقرى الاوسط 18 اما في البقاع الغربي وراشيا 6 توزعت الاصابات على العديد من القرى والبلدات البقاعية.

 مربو الدواجن يرفضون قرار نعمة

واعترض مربو الدواجن ومنتجي البيض في البقاع خلال اعتصام على الطريق الدولية في كرك زحلة احتجاجا على قرار وزير الاقتصاد راوول نعمه بتحديد سعر كرتونة البيض١٢٥٠٠ ليرة فيما كلفة كرتونة البيض ب ١٧ الف ليرة، وكذلك شكوا من ارتفاع سعر الاعلاف على الرغم من انها مدعومة لكنها لا تصل إلى المزارعين ومنتجي البيض في البقاع. إنما محصورة فقط ب 5 تجار يقومون بتهريبها الى سوريا كما يحصل مع مادة المازوت،

 وناشدوا حاكم مصرف لبنان بتوقيف الدعم عن هذا القطاع لانه يضر بالمال العام،  للمزارعين.

تعتيم كوروني جنوبي

وعاد “الثنائي” الى نغمة التعتيم الكوروني جنوباً، ففي بلدة طيرفلسية، اعلن عن اصابة مديرة مستوصف اهلي وتبين انها نقلت العدوى الى ابنتها وسط تخوف من اصابة عدد من المخالطين.

في المقابل برز تناقض بين البلدية والاهالي في كشف حقيقة اصابة السيدة المذكورة والتكتم على عدد الاصابات التي خالطتها في ظل ذعر حقيقي انتشر بين الاهالي.

وتردد اصابة عسكري في الجيش وهو يتحدر من معركة الجنوبية، وتشرف البلدية حاليا على حجره في منزله، كما تواصلت البلدية مع القيادة في الثكنة التي يخدم فيها وتمّ مباشرة إجراء فحوصات لكل من خالطه.

كارثة تربوية  كورونية في صيدا

وفي كارثة تربوية محتملة، وسط تمنيات ان لا تكون العدوى منتشرة، أثبتت الفحوصات إصابات عديدة في ثانوية رفيق الحريري و تمَّ إقفالها 72 ساعة.

وأعلنت مصلحة الصحة في محافظة لبنان الجنوبي صباح اليوم أنه  منذ اسبوع تمَّ تسجيل حالة كورونا داخل مصلحة المالية في سرايا صيدا الحكومية، و بعد اجراء فحص الPCR  لثلاثة مخالطين للمصابة، تبين وجود حالة ايجابية بينهم، بعد التزامهم الحجر المنزلي، واشارت الى انه تم اجراء فحص ل7 موظفين اخرين بشكل عشوائي واظهرت النتائج سلبية حالتهم.

و لذلك تجدد إقفال المصلحة لمدة ثلاث أيام إضافية.

 القبض على عصابة في البازورية

وفي ملف عصابات السرقة جنوباً، بتاريخ 1-9-2020 وقعت حادثة سرقة أدوات صحيّة وتمديدات كهربائية و لوازمها من جدران شقّتين في أحد مشاريع البناء في محلة العرايش – في بلدة البازورية في قضاء صور و قُدِّرَت قيمة المسروقات بحوالي 30 مليون ليرة لبنانية.

نتيجةً للتحريات والمتابعة الحثيثة التي قام بها عناصر مفرزة استقصاء الجنوب في وحدة الدرك الإقليمي، تم التوصل إلى معرفة هوية الفاعل ومكان وجوده، ويدعى: ع. ر. (مواليد عام 2001، عراقي)

داهمت دورية من المفرزة المذكورة مكان إقامته في بلدة البازورية، وتمكّنت من توقيفه رغم امتناعه عن الامتثال لعناصر الدورية، ومقاومتهم، محاولاً الفرار.

و اعترف بما نُسب إليه، وأنه باع المسروقات إلى شخصَين:

ع. ب. (مواليد 1952، لبناني)

ع. خ. (مواليد 1993، فلسطيني)

نفّذت قوة من المفرزة المذكورة مداهمات، أسفرت عن توقيفهما. وقد اعترفا بشراء المواد المسروقة من (ع. ر.).

صرَّافو الشنطة في صور: “مكانك رواح”!

وبعد مداهمة أمس لصرافي صور غير الشرعيين او صرافي الشنطة، وانتشار عناصر القوى الأمنية لمنعهم من شراء الدولار و تغذية السوق السوداء،

عاد الأمر اليوم إلى ما كان عليه وغابت عناصر القوى الأمنية و ظهرت عناصر مافيا الصرافين.

السابق
لقاء جمع بين الموسوي وفوشيه.. هل تراجع الثنائي عن موقفه؟
التالي
«سلطة عاجزة».. لقاء تشرين: لمرحلة انتقالية تقوم بالإصلاحات الضرورية