مستشارة دياب: 90% من الطلاب لم يستفيدوا من التعلم عن بُعد.. ولإيقاف «كورونا» عند أبواب المدارس!

اعلان

مع اقتراب موعد انطلاق العام الدراسي بالتزامن مع الارتفاع القياسي بعداد الإصابات بفايروس “كورونا” في لبنان، لفتت مستشارة رئيس ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​بترا خوري​ إلى أن “في التربية خطر بقاء الأطفال في المنزل أكبر بكثير من ذهابه الى المدرسة لأن بقاءه في المنزل يؤثّر على النمو الفكري والاجتماعي”.

وأشارت خوري اليوم الثلاثاء، في حديث إذاعي إلى أن “اليوم نسبة الاصابات الايجابية 12 بالمئة وهي نسبة عالية للانتشار والتفشي وتحت الـ5 بالمئة تعتبر نسبة مضبوطة”.

وفيما خص انتقال التفشي في المجتمع الى المدرسة، قالت خوري: “المدرسة جزء من المجتمع ويجب ان نوقف العدوى عند باب المدارس وذلك عن طريق اعتماد الـ50 بالمئة في الصف حتى لا يكون هناك اكتظاظا ويكون هناك تباعدا ومنع التجمعات في المدارس اي الملاعب والفسح وارتداء الكمامات”، مشددةً على أنه “يجب أن نعلّم اطفالنا منذ الآن ثقافة ارتداء الكمامات ونعلّمهم حماية انفسهم ولكن على المدرسة تبقى مسؤولية كبيرة”.

وختمت: “الاحصاء الاخير لوزارة التربية اثبت أن 90 بالمئة من التلامذة لم يستفيدوا من التعلم عن بعد والتعلم عن بعد يخلق طبقية في التعليم”.

السابق
6 إصابات كورونا الى لبنان.. من بغداد واسطنبول!
التالي
نائب «حزب الله» يستذكر المعارك ضد «الإرهاب»: البعض يتنكّر لدور المقاومة