«الثنائي الشيعي» يرفض مُعالجة مساجين روميه المُصابين بالـ«كورونا» في مستشفى مشغرة!

السجن يضيق بما فيه
اعلان

بعدما اطلق اهالي سجناء روميه صرخة للفت النظر حول الأوضاع الصحية السيئة التي تعم السجون بعد إصابة عدد من السجناء والقوى الأمنية بفايروس كورونا في سجن روميه، اعلنت وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة الصحة العمل على نقل المساجين المرضى الى مستشفيات المنطقة ومعالجتهم.

إلّا انه وكالعادة، وبالرغم من ان القضية انسانية بحت، صدر عن “حزب الله” وحركة “أمل” وفاعليات منطقة البقاع الغربي بيان اكدوا فيه على انه “وقوفا عند المسؤولية الإنسانية والمجتمعية أمام ما يخطط لاعتماد مستشفى مشغرة الحكومي كمستشفى خاصة بعلاج حالات كورونا من المساجين، والتزاما بمسؤولياتها تجاه أهلها وانسجاما مع الجو الشعبي العام الرافض لهذه القضية رفضا قاطعا، عقد اجتماع في مستشفى مشغرة الحكومي ضم الى جانب إدارة المستشفى ممثلين عن حركة أمل و حزب الله و فعاليات إجتماعية و كوادر طبية، حيث تمت مقاربة هذا الموضوع، وخلص المجتمعون بالاجماع إلى رفض استقبال أي حالة من المساجين رفضا قاطعا، مؤكدين دعمهم الكامل للمستشفى بإدارتها و كادرها الطبي وموظفيها لكي تستمر بعملها الرسالي على أتم وجه”.

متمنين “من المعنيين الرجوع عن هذا القرار، لما فيه مصلحة المستشفى و استقرار منطقة البقاع الغربي”.

السابق
موظّف سارق يعتدي على ممرضات ومدير مستشفى في كسروان.. ويُصيبهم بجروح بالغة
التالي
حريق آخر بغرفة للكهرباء في المنصورية.. اليكم التفاصيل