تريث ومزيد من المشاورات.. هذه تفاصيل اللقاء بين عون وأديب!

مصطفى اديب ميشال عون نبيه بري
اعلان

فيما كان من المفترض ان يتوجه رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب اليوم الى القصر الجمهوري يسلم تشكيلته لرئيس ميشال عون، مع انتهاء المهلة الزمنية التي منحها الرئيس الفرنسي، وصل اديب الى قصر بعبدا عند الحادية عشرة من قبل الظهر، افيد ان أديب قرر أن يتريث وأنه لن يقدّم التشكيلة اليوم وان الزيارة إلى بعبدا ستقتصر على التشاور.

وبعد اللقاء قال اديب من بعبدا: التقيت الرئيس عون لمزيد من التشاور، وان شاء الله خيراً.

وكشفت مصادر مواكبة للقاء رئيس الجمهورية والرئيس المكلف للـLBCI أنّ المشاورات مستمرة بعدما طرأت بعض التطورات في الساعات الـ24 الماضية تمهيدًا للقاء ثان يجمع الرئيسين ضمن مهلة معقولة للوقوف عند التطورات المقبلة.

وأشارت إلى أنّ الرئيس المكلف لم يتقدم اليوم بأي صيغة حكومية، فلا تشكيلة مكتملة ولا حتى أسماء، مؤكدة أنّ مسألة استمرار المشاورات أمر متفق عليه بين عون وأديب.

اقرأ أيضا: أديب يلتقي عون.. ويتريث في تسليمه تشكيلته الحكومية!

ولفتت المصادر إلى أنّ الرئيس عون سيستطلع آراء الاطراف السياسية لمعرفة مواقفها، وهو سبق وأبدى رأيه حول الحكومة العتيدة وما يهمه هو أن تكون قادرة على القيام بالاصلاحات.

وتشير مصادر قصر بعبدا لـام تي في الى أنّ بعض التطورات التي استجدّت في عطلة نهاية الأسبوع أثّرت على مسار تشكيل الحكومة، وخصوصاً أنّ يوم أمس الأحد حمل تبدّلات مهمّة استوجبت مزيداً من التشاور قبل ولادة الحكومة.

ولفتت المصادر الى أنّ اجتماعاً ثانياً سيحصل بين عون وأديب عندما تنضج الأمور أكثر، وذلك ضمن مهلة معقولة.

وكشفت أنّ أديب لم يعرض أيّ تشكيلة حكوميّة، كما لم يتمّ البحث بعمليّة الأسماء، لافتةً الى أنّ عون سيحاول الاطلاع على مواقف الفرقاء الأساسيّين.

وأكدت المصادر أنّ عون يريد حكومة قادرة على تنفيذ الإصلاحات.

كما اشارت mtv الى انه جرى الاتفاق بين عون وأديب خلال اللقاء على أن عون سيبدأ في التشاور مع الكتل النيابية في ما يخص الملف الحكومي والمهلة التي وضعت للزيارة المقبلة هي يوم الخميس. وتابعت: عون سيلتقي رؤساء الكتل النيابية بعد ظهر اليوم وغدا للاستماع الى وجهات نظرهم بالنسبة لعملية التشكيل وتبادل الاراء. واضافت ان الرئيس عون والنائب جبران باسيل يريدان حكومة من 20 أو 24 وزيرا ولا مشكلة عندهما بالمداورة شرط حصولهما على “الداخلية” و”المالية”.

وقالت مصادر بيت الوسط للـmtv: الرئيس سعد الحريري مصر ويتطلع لحكومة مصغرة من إختصاصيين تنقذ البلد وتتماهى مع المبادرة الفرنسية. من ناحيتها، لفتت مصادر المستقبل للـmtv الى ان الحريري تنازل عن الميثاقية في ترؤس الحكومة مقابل انقاذ البلد.

وليس بعيدا، افيد وفق ال بي سي آي ان مصادر عين التينة تقدّر ما حصل اليوم في قصر بعبدا لناحية انه لم يكن هناك أي تشكيلة حكومية متفّق عليها، ما يعني ان كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري فعل فعله. وترجح التوقعات أن يحصل لقاء بين أديب والثنائي الشيعي في خلال الساعات الـ24 المقبلة

السابق
بالصورة.. هكذا أنقذت اليونيفيل حياة 36 راكبا من الغرق!
التالي
بالوثائق.. شانتال عون تشتري عقارا لزوجها وابنائها بـ 300 ألف دولار؟!