متى «يتحرك» مفتش المحاكم الجعفرية؟!

المحكمة الشرعية الجعفرية
اعلان

كان من الملفت القرار الصادر عن مفتش عام المحاكم الشرعية الجعفرية القاضي حسن الشامي، الذي تولى مهامه مؤخرا، حيث أصدر قرارا بإيقاف القاضي الشيخ محمد مغنية، ومساعد قضائي معه.

اقرأ أيضاً: فساد المحاكم الجعفرية.. تابع: فتش عن السياسة!

انتحال صفة

وكي لا يكون الأمر مزاجيا، أو كما قال البعض بأنه استضعف من لا غطاء له، فإننا نضع برسمه موضوعين:
الأول: فيما يخص المستشار الأقدم القاضي الشيخ محمد كنعان، الذي لم يصدر مرسوم بتعيينه في رئاسة المحاكم، ومع ذلك يستعمل لقب (رئيس المحاكم الشرعية الجعفرية) وهذا انتحال صفة، ولا يحق له قانونا استخدام هذا اللقب إلا بصدور مرسوم بذلك!

اقرأ أيضاً: المحاكم الجعفرية.. لا فقهاء ولا من يجتهدون!

الثاني: يتخذ (عماد غزاوي) مكانا ضمن حرم المحكمة العليا في منطقة الرملة البيضاء، على بعد عدة أمتار من المكان الذي يركن فيه القاضي حسن الشامي، والقاضي الشيخ محمد كنعان، سيارتهما.. وذلك بصورة مخالفة للقانون، فإنه يعمل معقبا للمعاملات علنا، ومن دون صفة قانونية، وفي رحاب المحكمة، ولا أحد يمنعه من ذلك!
هاتان نقطتان نضعهما برسم المفتش الجديد القاضي المدني حسن الشامي، الذي يصرح في مجالسه الخاصة أنه لن يترك قضية فساد واحدة في المحكمة الجعفرية، وأنه لن يكترث للتدخلات السياسية.. لنر صدقيته في ذلك؛ وسنتابع تلك القضايا، وسيكون لنا معه محطة أخرى.

السابق
بري «يحتضن» خليل بعد العقوبات: الرسالة وصلت.. وفرنجية: متمسك بقناعاتي!
التالي
بالفيديو: سعلة ماكرون تثير ذعر من حوله.. وهكذا تعامل مع الموقف المحرج!