لم يجدوا مكاناً ليبيتوا فيه ليلتهم.. فريق التشيلي «المتطوع» يتعرض للتهديد بالسلاح في مار مخايل!

الجميزة مبنى منهار

فيما تستمر عملية البحث عن ناجين محتملين في منطقة مار مخايل منذ يوم أمس، تعمل فرق الانقاذ في نقطة محددة تبعا لجميع الاشارات التي تدل على وجود شخص حي وآخر متوفي.

اقرأ أيضاً: الفريق التشيلي منزعج.. ما جديد البحث عن ناجين محتملين في مار مخايل؟

والمفارقة كانت الاشكال الذي وقع ع تدخل شرطة بلدية بيروت بأعمال الانقاذ، اذ اشارت المعلومات الفريق التشيلي توقف عن العمل لفترة بعدما قررت البلدية التدخل بعملية الانقاذ بطريقة غير احترافية علما انها لم تشارك بعمليات الانقاذ من يوم أمس، وعندما لم يوافق الفريق التشيلي عمدت شرطة بلدية بيروت على رفع السلاح بوجههم علما ان هذا الفريق متطوع ولا يتقاضى اجرا لقاء عملهم. وبالتالي انزعج الفريق التيشيلي بسب اسلوب العنف واستخدام السلاح عليهم وعلى المدنيين، وقرر التوقف عن العمل حتى تدخل الجيش وعدد من المجموعات من الحراك المدني التي كانت متواجدة في المكان لاقناعم متابعة عملهم بعدما تعهدت شرطة البلدية عدم التدخل.

وبحسب المعلومات المتوفرة فإنّ هذا الفريق أتى على نفقته الخاصة كمتطوعين، ولم يكن لديهم تصريح لرفع الانقاض حتى مساء الامس. وقد اكتشف الفريق المفقودين بواسطة الكلبة “فلاش”. وبحسب ما يتداول، فإنّه هؤلاء لم يكن لديهم مكاناً ليبيتوا فيه مساء امس لولا مساعدة تلقوها من فريق عمل “Live Love Beirut”.

وعن عمليات الانقاذ، فبحسب المعلومات فان الشخصان تحت سقف لذلك هناك صعوبة في الوصول اليهما، وتعمل فرق الانقاذ في هذا الوقت على ازالة كل الركام الكبير كي تتمكن الرافعة من رفع السقف دون احداث اضرار فيه وبالتالي إصابة الشخص الذي يتنفس بضرر.

الى ذلك يصر التشيليون على وجود شخص يتنفس وهم بحاجة لمزيد من الوقت.

وكانت بدأت عمليات البحث منذ الامس عن أشخاص مفقودين من تحت الانقاض في مار مخايل، وقد اشار الفريق التشيلي للإنقاذ بانه هناك احتمال وجود ناج بعد سماع نبضات قلب.

السابق
بالفيديو والصور.. سماء تل ابيب تمطر ماريجوانا!
التالي
في معركة الجنوبية.. ذئبان ينقضّان على سليمان وابنه! (صورة)