ما حقيقة لقاء عشائر عرب خلدة بـ «حزب الله»؟

اشتباك في خلدة

أكدت العشائر العربية أنها لم تجتمع مع أي من الأحزاب بإستثناء مبادرة حزب التقدمي الاشتراكي، نافية بالتالي البيان الذي أصدرته بعض وسائل الأعلام ومفاده أن العشائر العربية اجتمعت مع بعض الأحزاب ومن ضمنهم حزب الله. 

وصدر عن عشائر عرب خلده بيان موقع من طلال ضاهر، جاء فيه: “ردا على البيانات التي يتم بثها على بعض وسائل الإعلام والتي تتناول معلومات مغلوطة عن إجتماعات عقدتها عائلة الشهيد حسن زاهر غصن مع قيادات “حزب الله” من أجل حل ذيول الإشكال الذي وقع في خلده، يهم العشائر العربية في خلده مجتمعة التأكيد على ما يلي :

اقرأ أيضاً: «الإشتراكي»-«حزب الله»..إجتماع طارىء بفعل أزيز رصاص شبلي والعشائر!

  1. إن ما حصل في منطقة خلده (عاصمة العرب) يتجاوز الإشكال ويتعداه إلى جريمة قتل موصوفة ادت إلى سقوط شهيدين أحدهما هو الشهيد حسن زاهر غصن، مما يدفعنا إلى طلب عدم وصف جريمة القتل هذه بالإشكال من اليوم وصاعدا .
  2. إن أي اجتماع لم يعقد حتى اليوم بيننا وبين قيادات “حزب الله” حول جريمة القتل التي استهدفتنا، لا مباشرة ولا عبر أي وسيط، وبالتالي لم يصار حتى اليوم إلى البحث في أي حل لهذه الجريمة.
  3. نعود ونؤكد للمرة الألف ان الخطوة الأولى قبل التفكير بأي حل أو صلح تنطلق من وجوب تسليم الجناة إلى القضاء المختص ليصار بعدها إلى البحث في من نفوض ومن لا نفوض.
  4. نرجو من الجميع توخي الدقة عند إصدار اي بيان يتعلق بهذه الجريمة كما ومراجعتنا للتأكد من موقفنا كي لا نضطر آسفين إلى تكذيب مثل هذه البيانات”.
السابق
جنبلاط يتحدث عن المبادرة الفرنسية.. ولهذا السبب سمّى أديب!
التالي
بعد التسوية الفرنسية.. تصعيد أميركي: لا نريد أن يكون «حزب الله» جزءا من الحكومة!