غضب كبير في ساحة الشهداء.. تحطيم سيارة للـ«درك» وإشعال النار أمام مجلس النواب

متظاهر يشعل قارورة عطر في مواجهة القوى الامنية
اعلان

على ما يبدو تحوّل شعار التظاهرة التي بدأت في ساحة الشهداء عند الرابعة من بعد ظهر اليوم الثلاثاء الى واقع حيث بدأ “الغضب الشعبي” يُترجم على أرض الواقع تنديداً بالجرائم التي ترتكبها السلطة الحاكمة بحق اللبنانيين وآخرها كان إنفجار الرابع من آب.

إذ أفادت وسائل إعلامية أن “المحتجون أشعلوا النيران تحت البوابة الحديدية أمام مجلس النواب، وحطموا سيارة تابعة لقوى الامن الداخلي وطردوها من الساحة، كما وحصلت عمليات كر وفر بينهم وبين القوى الأمنية والتي بدأت بعدة إشكال بين القوى الأمنية والمحتجين تطور الى رشق بالحجارة وقنابل مسيلة للدموع”.

السابق
فاندام يشارك في فيديو كليب من إخراج ابنته بيانكا!
التالي
تحقيقات المرفأ.. توقيفات وجاهية بحق أربعة من كبار الضبّاط!