«الإشتراكي»-«حزب الله»..إجتماع طارىء بفعل أزيز رصاص شبلي والعشائر!

اشتباك في خلدة

لا تزال تداعيات إشكال خلدة كالجمر فوق الرماد وليس تحته، ولم تنجح حتى الآن وساطة “الاشتراكي” بطلب من “حزب الله” في الوصول الى خواتيم سعيدة لحل الاشكال ومنع تجدده.

وتكشف مصادر متابعة لـ”جنوبية” ان تجدد الاشتباكات عصر اليوم بين علي شبلي والعشائر، سببه عودة شبلي لتفقد منزله والسنتر التجاري، وشبلي هو من بادر بإطلاق الرصاص خوفاً بعد مشاهدته لمجموعة من العشائر تحيط بمنزله ، فكان الرد من قبلهم برصاص مماثل وبعد استنفار الجيش وحضوره، فر المهاجمون من العشائر، والجيش يلاحق مطلقي النار.

تقدم في وساطة “الاشتراكي”

وتقول المصادر ان بعد هذا الاشتباك عقد إجتماع طارىء مساء اليوم بين مسؤول “حزب الله” في المنطقة ومسؤول “الحزب الاشتراكي” في المنطقة ايضاً، وتم التباحث في كيفية الخروج من المأزق، وحل الاشكال والحؤول من دون تجدده.

إقرأ أيضاً: الرواية الكاملة لإتصال وفيق صفا بجنبلاط لحل إشكال خلدة!

وتؤكد مصادر في “الاشتراكي” ان هناك تقدماً في وساطة “الاشتراكي” رغم الحديث عن تفويض آخر للمير طلال ارسلان. وتقول : المهم ان نصل الى حل وليس مهماً من يحل المشكل.

وتشير الى ان غداً سيصدر الاشتراكي بياناً في هذا الاطار ويكشف اين اصبحت هذه الوساطة.     

السابق
السيد الأمين: نرفض الإستقواء بالأكثرية والعددية.. والحياد يعني الدولة المستقلّة!
التالي
مئوية «لبنان الكبير»(2): الشيعة.. من مؤتمر الحجير وفتنة السلاح الى الحلم العربي المكسور