تيك توك وكرة التأثير: تبرعات للبنان ومناهضة للمحتوى العنصري!

تيك توك
اعلان

لا يزال تطبيق “تيك توك” الصيني يحصد مزيد من الجماهيرية عالمياً وينافس شركات وادي السليكون الأميركية في عقر دارها، ومؤخراً دخل التطبيق على خط التفاعل العالمي مع الأحدث العالمية، ووصل به المطاف إلى فتح باب التبرعات لدعم لبنان بعد كارثة تفجير المرفاً.

حيث دعت منصة الفيديو القصير مستخدمي التطبيق إلى دعم الصليب الأحمر اللبناني، إحدى أبرز المنظمات غير الربحية في الدولة، لتوفير المساعدات اللازمة لسكان بيروت ممن تضرروا كثيراً جراء الحادث المأساوي الذي ضرب العاصمة أخيراً.

وكانت منصة تيك توك قد تبرّعت الأسبوع الماضي بمليون دولار أميركي للصليب الأحمر اللبناني، دعماً لجهودهم في توفير الرعاية والمأوى لمن أصيبوا بجروح خطيرة أو فقدوا منازلهم.

إقرأ أيضاً: كندة علوش: التيك توك يجلب تفاعل أكبر من إزالة اسم فلسطين على خرائط غوغل!

ومع استمرار جهود الإغاثة في الدولة، تواصل تيك توك العمل مع مجتمعها لتوفير الدعم من خلال تشجيع المستخدمين على تقديم إسهامات خيرية مباشرة عن طريق التطبيق.

وكانت شركة بايت دانس المالكة لتطبيق الفيديو القصير تيك توك قد كشفت أمس الخميس عن حذف أكثر من 380,000 مقطع فيديو في الولايات المتحدة لانتهاكه سياسة خطاب الكراهية حتى الآن منذ بداية العام الحالي.

وقالت بايت دانس الصينية: إنها حظرت أكثر من 1,300 حساب ينشر محتوى يحض على الكراهية مثل: المضايقات القائمة على العرق، وأضافت أنها لم تتسامح مطلقًا مع مجموعات الكراهية المنظمة والمحتوى الذي ينكر “المآسي العنيفة”، مثل: الهولوكوست، أو العبودية.

السابق
الأسد يبيع روسيا أرضاً جديدة في مسقط رأسه أمام أعين مواليه!
التالي
بقي نحو ساعة ممددا على الأرض.. الكابتن محمد عطوي ضحية الرصاص الطائش!