إعلان حالة الطوارىء في طرابلس.. اليكم الاجراءات الحازمة المتّبعة!

سيارات الاسعاف لم تهدأ طوال الليل في طرابلس

مع تصاعد عداد الإصابات بفايروس “كورونا” في لبنان بشكلٍ مرعب، وتحديداً في طرابلس التي بدأت تشهد اعداد كبيرة من الإصابات، اصدر محافظ لبنان الشمالي القاضي رمزي نهرا اليوم، قرارا يتعلق بالاجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا، وجاء في نصه: “ان محافظ لبنان الشمالي، بناء على المرسوم رقم 11588 تاريخ 19/5/2014 وعلى المرسومين الاشتراعيين رقم 112 و 116 تاريخ 12/6/1959، وبعد توصية خلية الطوارئ لادارة ازمة كورونا في قضاء طرابلس مع ارتفاع عدد الاصابات بالكورونا بصورة مستمرة وتجنبا لعدم امكانية السيطرة على الوضع، يقرر ما يأتي:

المادة الاولى: اعلان حال طوارئ صحية في مدينتي طرابلس والميناء في قضاء طرابلس وفقا لما يأتي:

  • منع التجمعات الشعبية والمناسبات الاجتماعية على جميع انواعها واقفال قاعات العزاء والافراح وكل القاعات المغلقة .
  • الطلب من القيمين على دور العبادة الاقفال وذلك حفاظا على سلامة المصلين.
  • وقف الانشطة الرياضية على انواعها والأماكن الترفيهية والملاهي والحدائق العامة والمسابح المغلقة.
  • التزام وسائل النقل العمومية والخاصة والمطاعم والمقاهي وفقا لقدرة استيعابية لا تفوق 30% مع وجوب التقيد بالشروط الصحية المذكورة ادناه، ومنع تقديم النارجيلة.
  • اغلاق الكورنيش البحري في الميناء ومنع النزهات البحرية.
  • الموافقة على الخطة المعدة من قبل لجنة ادارة الكوارث في بلدية طرابلس فيما يتعلق بتنظيم الاسواق الداخلية والتجارية وسوق خضار الجملة والطلب من نقابة تجار خضار الجملة في باب التبانة الالتزام بها.
  • اقفال جميع المحلات والمؤسسات التجارية مع استثناء محال ومستودعات المواد الغذائية والافران والصيدليات ومحطات الوقود.

المادة الثانية: وجوب التزام المواطنين والمؤسسات المستثناة من الاقفال بالشروط الوقائية المفروضة من الزامية ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي اكثر من متر ونصف واستعمال معقمات الايدي.

المادة الثالثة: اعتماد المناوبة في الادارات الرسمية وفقا لجدول تعده الادارة المختصة بنسبة 30%.

المادة الرابعة: وقف تسجيل الطلاب في المدارس والمعاهد الرسمية والخاصة.

المادة الخامسة: يعمل بهذا القرار ابتداء من صباح الثلاثاء الواقع فيه 18/8/2020 ولغاية مساء الأحد فيه 23/8/2020 على ان تكون هذه المهلة قابلة للتجديد وفقا لتطور الوضع.

المادة السادسة : تكلف القوى الأمنية والعسكرية بمؤازرة شرطة بلديتي طرابلس والميناء في تطبيق الاجراءات اعلاه”.

السابق
ملاحظات أساسية حول كارثة مرفأ بيروت
التالي
هيفا وهبي تنفجر غضباً: «الشعب كل همه فايسبوك وانستغرام!»