شقيقة نادين نجيم تكشف تفاصيل يوم الانفجار وحالة أختها الصحية!

نادين نجيم
اعلان

بعد مرور أسبوع على تفجير المرفأ، لا تزال الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم في المستشفى بعد تعرضها لإصابات عديدة في الجسد والوجه، وهو ما استدعى خضوعها لعملية جراحية استمرت لست ساعات متواصلة.

وفي التفاصيل، أن نادين كانت في منزلها الواقع في الطبقة 22 في أحد أبراج الأشرفية السكنية المطلّة على المرفأ، عندما وقع الإنفجار الأوّل، فحملت نادين هاتفها واقتربت من الواجهة الزجاجية المطلّة على مكان الحادث، تصوّر الحدث (الفيديو القصير نشرته نادين على حسابها على انستغرام وهو يظهر قرب منزلها من مكان الحادث). وما هي إلا دقائق، حتى وقع الإنفجار الثاني الأضخم ليقذف بها أرضًا وشظايا الزجاج المتداخل في وجهها وجسمها. تحاملت نادين على جراحها وأوجاعها، ونزلت 22 طبقة حافية القدمين، الى الشارع حيث أسعفها بعض المارّة ونقلها الى مستشفى خارج الأشرفية (مستشفى المشرق)، بعدما غصّت مستشفيات المنطقة بالجرحى والجثث. هناك، خضعت نادين الى جراحة فورية.

إقرأ أيضاً: جروح في الجسد والوجه.. تفاصيل جديدة عن حالة نادين نجيم الصحية!

وتروي شقيقتها ندى التي خسرت أيضًا منزلها في الأشرفية، انها تبلّغت بعد ساعة من الإنفجار خبر إصابة نادين وتقول: “خفنا على نادين، فهرعنا الى قسم الطوارئ لنكون إلى جانبها في تلك اللحظات الصعبة. ستّ ساعات تحت مبضع الجرّاح كانت الأطول بالنسبة إليّ. خوف، وصلاة، ودموع انتهت على خير، والحمد لله… نادين اليوم بصحّة جيّدة، تتعافى من الحادث الأليم، تحت إشراف نخبة من الأطباء المشهود بكفاءتهم”.

ندى تحدثت عن إصرار نادين على قرار الهجرة بعدما نشرت ذلك في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر، ونفت الشائعات التي تحدثت عن تشوه في وجه نادين وأن الكسر حدث في الأنف الذي استدعى جراحة تقويمية.

السابق
الحظر يلاحق «حزب الله» أوروبياً..بعد المانيا ليتوانيا تمنع دخول عناصره اليها!
التالي
بين جدار برلين و حائط «حزب الله»!