رواية اسرائيلية جديدة عن انفجار المرفأ.. سبقته ستة ​انفجارات!

انفجار مرفأ بيروت
اعلان

في وقت تحاول بيروت لملمة جراحها، تلملم التحقيقات كلّ الادلة والمعلومات والوقائع للوصول الى حقيقتين: الأولى كيفية وقوع الانفجار، والمسؤول عن هذه الحادثة. 

وفي تصريح خطير، أعلن الخبير الإسرائيلي في الزلازل والذخائر بواز هايون، في حديث لوكالة “​رويترز​” ان “​انفجار​ مرفأ ​بيروت​ سبقته سلسلة ​انفجارات​، كان آخرها اشتعال ألعاب نارية تسبب فيما يبدو في انفجار مستودع مليء بنترات الأمونيوم”، موضحاً ان “ستة انفجارات وقعت قبل الانفجار الرئيسي يفصل كل منها عن الآخر 11 ثانية”، مشدداً على انه “لا يمكن القوى بشكل قاطع ما سبب هذا، لكن يمكن القول ان تلك الانفجارات كانت في نفس الموقع”.

اقرأ أيضاً: «معركة» تعيين المحقق العدلي في جريمة المرفأ تعزز صوابية التحقيق الدولي!

ولفت هايون الى ان “الانفجارات الخمسة الأولى، التي تتسق قوة كل منها مع انفجار عدة أطنان من المتفجرات، ربما وقعت تحت الأرض ولم يسمعها الشهود في بيروت، وهناك علامة أخرى على وقوع انفجارات تحت الأرض وهي الحفرة التي خلفها الحادث في ​مرفأ بيروت​ بعمق 43 مترا، والتي قال إنه ما كان لها أن تحدث نتيجة انفجار كمية نترات الأمونيوم التي أعلنت عنها السلطات اللبنانية، فكان من المفترض أن تكون أقل عمقا، 25 أو 30 مترا بحد أقصى”.

وبيّن هايون ان “الانفجار السادس كان أكبر من الخمسة السابقة، ويتسق مع رصد حريق قرب مستودع نترات الأمونيوم، ولقطات تلفزيونية لذلك الحريق جعلته مقتنعا بأنه نتج “بشكل لا لبس فيه” عن احتراق ألعاب نارية، وأن هذا بدوره كان يكفي ل​تفجير​ نترات الأمونيوم”.

السابق
عدَّاد الإصابات يحلّق.. 3 حالات وفاة بـ«كورونا» و24 حالة حرجة!
التالي
بالصور: بعد اتفاقية السلام.. إضاءة بلدية تل أبيب بعلمي الإمارات وإسرائيل