«بلطجية الثنائي» يعيثون تهديداً..والمازوت عود على تهريب!

تهريب مازوت
"الثنائي" يرفع من مستوى تهديداته للثوار جنوباً وبقاعاً بعد شعوره ان حجم الاعتراض على سياسته ومصادرته للقرار الشيعي يكبر. في المقابل عاد التهريب والاحتكار الى ساحة المازوت ومن يقومون بذلك لا يعبأون لا بدولة ولا بغيرها طالما ان الغطاء السياسي والامني الشيعي مؤمن. (بالتعاون بين "جنوبية" مناشير" "تيروس").
اعلان

بلطجية “الثنائي” يسرحون ويمرحون بقاعاً وفي الضاحية وجنوباً غير آبهين لأي تداعيات لتهديداتهم بحق الثوار الذين يختلفون معهم بالرأي ويتهمون قيادتي الثنائي ونوابه ووزراءه بالفساد اسوة بغيرهم من الساسة اللبنانيين الفاسدين.

وعلى قاعدة “تقديس” الاشخاص يبيح الثنائي لبعض البلطجية استعمال العنف بكل وسائله ومهما بلغ حجمه ضد كل من يتجرأ على انتقاد الرئيس نبيه بري او السيد حسن نصرالله او اي قيادي من التنظيمين.

وتشير معلومات لـ”جنوبية” ان “الثنائي” يرى في تعليق المشانق لرموزه تجاوزاً للخطوط الحمر وهو لن يتورع ايضاً عن تجاوز الخطوط الحمر مع اي احد.

ويشدد قيادات “الثنائي” على عناصرهم في القرى الجنوبية والبقاعية بضرورة قمع اي صوت معارض وملاحقة اي فرد من القرية “تسول له” نفسه الذهاب الى ساحة الثورة في صور والنبطية وحتى بيروت وكذلك ساحة المطران في بعلبك .

ايعاز من قيادات “الثنائي” الى عناصرهم في القرى الجنوبية والبقاعية بضرورة قمع اي صوت معارض

وما تسريب صور لتهديدات اطلقها بلطجية “حركة امل” على مدخل برج رحال وهي بلدة تدين بغالبيتها بالولاء لـ”حركة امل”، وفي محيط يوصل الى قرى بنت جبيل حيث الغالبية لـ”حزب الله” والرسالة هي لاي شيعي اكان من مناصري “حزب الله” او الثوار ومفادها ان اي تناول لبري بالفساد ولو كان صغيراً عقابه الموت بالحد الادنى اي سحب اللسان والتعنيف وغيرها كلها تهديد صريح بالقتل.    

في المقابل عاد مهربو المازوت بقاعاً الى سيرتهم الاولى غير عابئين لا بدولة ولا بإجراءات امنية استعراضية وصورية، وطالت غير المدعومين من “الثنائي” اما كبار المهربين والمحتكرين لا يزالون يسسرحون ويمرحون من دون حسيب او رقيب.

إقرأ ايضاً: الحكومة المستقيلة «تثأر» من الثوار..ومخازن «حزب الله» الموقوتة تُرعب اللبنانيين!

وفي مقابل انخفاض طفيف لسعر صرف الدولار، بقي عداد اصابات “كورونا” الجديدة متفلتاً على غرار اسعار المواد الغذائية التي تزيد اسعارها يومياً ايضاً بلا حسيب او رقيب بينما “السلة الغذائية” للحكومة المستقيلة ليست الا كذبة سخيفة!    

البقاع

ولم تنته مفاعيل تظاهرة “تعليق المشانق” والتي علق الثوار مشانق افتراضية لكافة قيادات الاحزاب والقوى في السلطة، ومن ضمنهم امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، والذي لازال محازبوه يعتبرونه تطاولاً على القامات الدينية والوطنية، مهددين ناشطي الحراك في بعلبك والهرمل على هذه “الفعلة”.

واكد الثوار والناشطون في بعلبك أن هذه التهديدات ليست هي الاولى ولن تخيفهم في قول الحقيقة، نصرالله مثله مثل باقي القيادات، وقال أحدهم “من المعيب بحق نصرالله أن لا نضعه مع جميع الزعماء، لأن اعتراف انه زعيم”.

الثوار ينظفون شوارع بيروت

ومنذ اسبوع على التوالي وبشكل يومي يستمر ناشطو الحراك البقاعي في تحركهم باتجاهين، استمرار التنظيف ومساعدة المتضررين من انفجار المرفأ من جهة، ومن جهة ثانية تكثيف دعواتهم وتحركهم للاعتصام في ساحة الشهداء بعد مرور اسبوع على الفاجعة. في وقت يرتفع عداد الاستدعاءات لمركز مخابرات الجيش في ابلح بتهمة نشاطهم الثوري.

وامام هذا التحرك الثوري، وتراجع سعر صرف الدولار اثر استقالة حكومة حسان دياب، ورغم المؤشرات الدولية الايجابية في الزامية تشكيل حكومة وتراجع  سعر صرف الدولار الى 700‪ ليرة مساء اليوم الا أن اسعار السلع والمواد الغذائية لم تتأثر بهذا التراجع في غياب واضح لأي رقابة من شأنها حماية المستهلك.

استمرار تهريب المازوت

وفي هذا السياق لا تزال مادة المازوت المدعوم تهرب الى سوريا بكميات كبيرة، في صهاريج وبيك آبات عبر طرق جبلية غير شرعية، ليستمر فقدانها في السوق البقاعي رغم حاجة المواطنين اليها خاصة المزترعين وأصحاب لمولدات الخاصة. والاليات العاملة على هذه المادة، الا انها   تباع في السوق السوداء بسعر خيالي ضعفي ونصف عن سعرها الرسمي.

كورونياً

لا يمر يوم الا ويكون للبقاع حصته من تفشي الفيروس، الذي أصبح لدى البقاعيين خبراً ثانوياً أمام كافة التحديات الاجتماعية والسياسية التي تعيشها البلاد، حيث أظهرت فحوصات ال pcr أن البقاع من شماله بعلبك الهرمل الى وسطه زحلة والاوسط والغربي وراشيا.

فأصدرت بلديات في القرى التي ثبت اصابات فيها، بيانات تحث مخالطي المصابين على فحص الكورونا والحجر لحين صدور النتائج، ومن يثبت ايجابية النتيجة يخضع للحجر الذاتي وان ثبت عدم التزامه بالحجر يتم مخالفته وتغريمه مبلغاَ من المال.

تهديدات علنية من “امل” للمعارضين!

جنوباً، انتشرت صورة ليافطة موقعة من شعبة “حركة أمل” في برج رحال تهدد فيها كل من يتطاول على نبيه بري بتكسير رأسه و سحب لسانه.

و في لقاء مع أحد عناصر شعبة أمل في برج رحال قال لموقع تيروس: ” هذه اليافطة رُفِعَت منذ فترة طويلة ( في بداية ثورة 17 تشرين ) أثناء التعرض الرئيس بري و قد تمَّ سحبها مباشرة، أما سبب تداول صورة اليافطة الآن فلأنَّ مَن علَّقها في ذاك الوقت كان شهيد المرفأ عماد زهر الدين “.

الفيروس يتمدد جنوباً

وسجلت اصابات جديدة في صور، الحوش، طيردبا، صيدا، عين الحلوة، النبطية، الخرايب، الزرارية،

وشيعت بلدة كوثرية السياد حسام محمد هاشم الذي قضى بالفيروس. و كان هاشم ( 35 عاما) نقل منذ شهرين بطائرة خاصة من دولة الغابون حيث يعمل بعد اصابته الى مستشفى الجامعة الاميركية حيث فارق الحياة فيها. وجرت مراسم الدفن وفق اجراءات صحية مشددة و تم منع اي شخص من المشاركة أو الاقتراب من الجبانة.

إقفال محطة تكرير للمياه

وأقفلت اليوم عناصر من مديرية امن الدولة محطة لمعالجة و تكرير و توزيع مياه الشرب بالشمع الاحمر في ” صيدا ” لصاحبها( ط.ع ) بناء على اشارة القاضية ديالا ونسا، وذلك على اثر قيام مراقبي وزارة الصحة بالكشف على المحطة، تبيَّن ان شروط التعبئة والتخزين والتغليف غير مطابقة للمواصفات الصحية. كما تم ضبط نحو 156 دزينة معجنات في البراد داخل المكان تبيَّن أيضاً انها فاسدة ومنتهية الصلاحية منذ نحو خمسة اشهر حيث تم اتلافها من قبل مراقب الصحة شوقي رحال وبمؤزارة عناصر من امن الدولة هذا وتم اخذ عينات من المياه لفحصها في مستشفى صيدا الحكومي.

السابق
هذا ما جاء في مقدمات النشرات المسائية لليوم 12/8/2020
التالي
سعود المولى يُحذّر من صفقة «حزب الله» – أميركا- إيران.. ويدعو الى تحرك ثوري عاجل للمواجهة!