«الكورونا» والغلاء «ينهشان» اللبنانيين..و«أمن الجنوب» في مهب السطو المسلح!

سرقة
الفيروس يتفشى في الجسد اللبناني والغلاء ينهش فيه ايضاً، وفي غياب اي دور للدولة امنياً واقتصادياً، امن الجنوب عاد الى الواجهة من بوابة سطو مسلح "سينمائي" وسط تخوف من رسالة تخويف من "الثنائي" الى البيئة المحيطة به انه "الحامي" فقط! (بالتعاون بين "جنوبية" "مناشير" "تيروس").
اعلان

الازمات تتمدد ولا إنفراجات قريبة وكل يوم يأتي يلعن الذي سبقه. “الكورونا” تفتك بالجسد اللبناني وتسحب ما تبقى فيه من رمق حياة انهكها الجوع والتعب والاهمال والتمادي السياسي من قبل سلطة تمعن في إذلاه وقهره.

الفيروس تخطى كل التوقعات، وبإعترافات وزير الصحة المستقيل حمد حسن انه وصل الى الذروة وذلك قبل الآتي العظيم. اي بعد شهر ونصف الشهر تاريخ حلول فصل الخريف. وتفيد التوقعات الصحية بأنه سيسجل وصول الموجة الثانية من الجائحة.

وحتى ذلك التاريخ يبدو ان الوباء افلت من يد الحكومة المستقيلة و”الصحة” والجسم الطبي والناس، والمواطن متروك لقدره ومواجهة الجائحة وحيداً، ولا سبيل للمقاومة الا الوقاية الشخصية كالكمامة والتباعد الاجتماعي. وكثير من الدعاء والصلاة، ان لا يصاب احد افراد الاسرة الصغيرة وينقل العدوى الى من حوله.

يتخوف الجنوبيون ان تكون السرقة التي تمت في برج قلاويه بداية لمسلسل تخويف واخافة الجنوبيين ودفعهم الى الامن الذاتي

في ملف الغذاء، الامور تسير في إتجاه الاسوأ، اذا لا يبدو في الافق ان هناك انخفاضاً للاسعار، رغم تدني سعر الصرف الى أكثر من الف والف 500 ليرة في الفترة الاخيرة. ويستغل التجار والمحتكرون غياب الدولة وما تبقى من مؤسساتها المهترئة ليمعنوا جشعاً وفتكاً بالناس وجيوبهم الفارغة وامعائهم الخاوية.

ولا تأتي المصائب فرادى، فرغم المرض والعوز والفقر والغلاء، تطل الفوضى برأسها مجدداً من بوابة السرقة المسلحة واقتحام المنازل. اذ تجرأ لص على اقتحام 4 منازل في قرية جنوبية واحدة وفي ليلة واحدة وسط تساؤلات عن حصانة الامن الاجتماعي والجنائي في الجنوب، رغم القبضة الحديدية لـ”حزب الله” وسطوته الامنية على القرى. ويتخوف الجنوبيون ان تكون هذه الظاهرة بداية لمسلسل تخويف واخافة الجنوبيين ودفعهم الى الامن الذاتي مجدداً.  

البقاع

الغلاء عنوان اليوميات البقاعية ورغم الانخفاض الطفيف  في سعر صرف الدولار وتقلبه في الايام الماضية، يبدو ان جشع التجار لا يتوقف عند حدود وهم مستمرون في التسعير على اساس سعر الصرف 8500 ليرة اي لاسبوعين الى الخلف.

احتكار  المواد الغذائية

و”على عينك يا دولة” يحتكر اصحاب المحال التجارية والسوبرماركات المواد الغذائية المفترض أنها مدعومة لصالح المواطن اللبناني، واذ بأصحاب هذه المؤسسات يبيعونها بسعر  صرف الدولار في السوق السوداء، وبالتالي يتعرض المواطن للسرقة.

وفي السياق نفسه رغم تدني سعر صرف الدولار تستمر اسعار لحوم الدواجن بالارتفاع بشكل خيالي دون رادع.

إقرأ أيضاً: «بلطجية الثنائي» يعيثون تهديداً..والمازوت عود على تهريب!

ليصل سعر الفروج الى ١٤ الف ليرة، وبالتالي يصل سعر “السفاين” الى ٢٥ الف ليرة.

أما سعر البيض الكرتونة ١٦ الف ليرة، فيما سعر كرتونة البيض المفرز بـ ١٢ الف ليرة.

كورونيا

ولم يختلف الوضع كثيراً، لتزداد الاصابات بكورونا في البقاع بشكل يومي، ما يدفع البلديات لأن تصدر بيانات في تعلبا وسعدنايل ومكسه، وفي بعلبك والهرمل والبقاع الغربي تحذيرات تدعو المخالطين لاجراء فحص الpcr كما دعت الاهالي الالتزام بارتداء المكامة.

الجنوب وشهيد جديد

وتتوالى جنوباً مآسي تفجير مرفأ  بيروت، حيث التحق حسين بشر (من كفرتبنيت الجنوبية) بقافلة الشهداء .

وفي خبر مفرح، سجل اليوم شفاء الجريح كاظم خليل الخليل من مدينة صور على إثر إصابة تعرض لها أثناء تواجده في منزله القريب من مكان التفجير.

و وجَّهت خلية الازمة في صور الشكر للجالية اللبنانية، وأهالي حي Hoorn في هولندا على المساعدات العينية والمادية التي جمعوها وتوزعت على المتضررين في بيروت.

تصاعد الوضع الكوروني

وفي ملف الكورونا، سجل اليوم المزيد من الاصابات الجديدة في قضاء صور، وإرتفع العداد ليسجل 13 حالة.

وتوفي حسن بيضون إبن بلدة الشهابية الجنوبية والمغترب في فنزويلا وذلك إثر إصابته بكورونا.

عاشوراء النبطية تتحدى الفيروس

وأعلنت اليوم اللجنة المسؤولة عن إحياء مراسم عاشوراء في النبطية بأنه سيقام المجلس العاشورائي الليلي في ساحة الإمام الحسين (البيدر) للرجال والنساء، مع اعتماد التباعد بين الحضور واجراءات التعقيم وفحص الحرارة على المداخل وتعقيم الكراسي قبل الجلوس. ويمنع الدخول الى ساحة المجلس من دون ارتداء الكمامة، و سيقرأ المجلس الشيخ أحمد الدر. و تليه لطمية للرادود الحسيني حسن آشي، على أن تكون طريقة اللطم بوقوف كل لاطم أمام كرسية من دون اختلاط.

كما نصحت اللجنة كل من يعاني مشاكل صحية ومن هم فوق ال65 من العمر عدم الحضور الى المجلس بحيث يمكنهم متابعته مباشرة عبر صفحة موقع النبطية الرسمي أو عبر محطة الحسينية التلفزيونية المحلية.

عين الحلوة

واعلنت لجنة متابعة الكورونا في مخيم عين الحلوة أنَّ “نتائج الفحوصات التي أجريت لحوالى 82 مخالطا” اظهرت إصابة 8 أشخاص جدد و بذلك ارتفع عدد الحالات الإيجابية المثبتة في المخيم إلى 28 حالة.

ولقد عرضت “الانروا” على جميع المصابين نقلهم الى مركز العزل الطبي والحجر الصحي التابع لها في مركز سبلين، وبالفعل انتقل اثنان من المصابين الى هذا المركز ، وتواصل متابعتها للحالات الجديدة بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة وشركائها ومع اللجان الشعبية”.

واشارت الى “ان الارقام الاجمالية بلغت في آخر تحديث للوكالة 148 حالة اصابة بكوفيد 19 في اوساط اللاجئين الفلسطينيين على الاراضي اللبنانية كافة منذ بداية الازمة، وقد سجلت اربع وفيات بينما تعافى العدد الاكبر من المصابين، ويستضيف حاليا مركز سبلين ثلاث حالات و7 حالات ما زالت في المستشفيات، بينما الاخرون يتعافون في منازلهم .

أمن الجنوب في خطر!

وتعرّض ليل أمس 4 منازل للسرقة في بلدة برج قلاويه الجنوبية ، و هي 3 شقق في بناية واحدة ومنزل منفرد وتواجد أصحاب إحدى الشقق من شقق البناية في داخلها كما كان أيضا أصحاب المنزل المنفرد في داخله.

وعن هذه الحوادث قال أحمد عليان لموقع تيروس: ” مع ازدياد الفقر و البطالة، طبيعي ان نشهد عمليات سرقة لكن ليس في مناطق تحت سيطرة الثنائي وخصوصاً انّ حزب الله يخبرنا بأنه يعرف عدد النمل في حواكير البلدات الجنوبية”.

السابق
هذا ما جاء في مقدمات النشرات المسائية لليوم 13/08/2020
التالي
بالأسماء.. ديما صادق تكشف المستور: محاسبة داخلية في «حزب الله» بسبب الاخفاق الرهيب في المرفأ؟!