الفرق بين الحجر الصحي و العزل الذاتي!

حجر صحي وعزل ذاتي
يعتبر العزل الذاتي والحجر الصحي عاملين اساسيين في منع انتشار فيروس كورونا أو لإبطاء الوباء، فما الفرق بينهما؟
اعلان

بحسب الدكتور “كلايتون تي كاول” الاختصاصي في أمراض الرئة ورئيس قسم الطب الوقائي والمهني في مركز Mayo Clinic، بأن هذه المصطلحات مختلفة، ويجب أن يعرف الأشخاص أيهما أفضل خيار لحالاتهم.

ويوضح أيضاً كاول: “أن مصطلحات الحجر الصحي والعزلة الذاتية تشير إلى فصل شخص ما عن الآخرين، ولكن تختلف كل من هذه المصطلحات، حيث يتم استخدام مصطلح الحجر الصحي لشخص ليس لديه أعراض، بينما يستخدم مصطلح العزل عندما يتم التأكد من إصابة شخص ما بالفيروس، وعادة ما يكون العزل الذاتي أكثر صرامة من الحجر الصحي”.

اقرأ أيضاً: حبوب منع الحمل تقلل من خطر الإصابة بالسرطان!

إليكم الفرق بين الحجر الصحي والعزل الذاتي

ما هو الحجر الصحي؟

الحجر الصحي يحدث عندما نأخذ شخصاً دون أعراض تماماً ونبعده عن الآخرين، وعادةً هناك سبب ما وراء قيامنا بذلك، حيث يتم تنفيذ الحجر الصحي عند السفر إلى منطقة بها معدل انتشار المرض مرتفع أو إحتمالية وجود حالة”.

ويقول الدكتور “كاول” إن الحجر الصحي مناسب أيضاً لشخص كان بالقرب من شخص ثبتت إصابته بالمرض.

وبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يجب على الأشخاص البقاء في الحجر الصحي لمدة أقلها 14 يوماً من وقت التعرض، أو إذا سافروا إلى مناطق جغرافية يوجد بها عدد كبير من حالات “كوفيد-19”.

وأثناء وجودهم في الحجر الصحي، يقترح الدكتور كاول أن يتخذ الأشخاص إجراءات تشمل:

  1. البقاء على مسافة 1.8 متر على الأقل بين الأشخاص في المنزل.
  2. البقاء في غرفة منفصلة، إذا أمكن.
  3. غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون، وإذا لم يكن ذلك ممكناً فإستخدم مطهر اليدين.
  4. اغسل الأسطح المراد لمسها بإنتظام في المنزل.
  5. تجنب لمس وجهك، وخاصةً العينين والأنف والفم.
  6. راقب حالتك يومياً في حال ظهرت عليك أعراض، الحمى والسعال وضيق التنفس، وإذا ظهرت الأعراض فعلاً إتصل بمقدمي الرعاية الصحية أو المستشفى المحلي لمعرفة ما إذا كان يجب عليك القيام بفحص كورونا.

ما هو العزل الذاتي؟

يختلف العزل الذاتي تماماً عن الحجر الصحي، حيث أن العزل هو وسيلة لعزل شخص إيجابي للمرض عن الأشخاص الأصحاء، وإذا كنت في عزلة في المنزل، فعليك أن تكون بعيداً دائماً عن أفراد عائلتك قدر الإمكان.

إذ يُقيد العزل الذاتي حركة الشخص المصاب بمرض معدٍ للحدّ من انتشار الفيروس، ويمكن أن يحدث العزل في المنزل أو داخل المستشفى أو أحد مؤسسات الرعاية الصحية، وذلك فقاً لحالة المريض الصحية.

وقال الدكتور كاول: “في بعض الأحيان، قد لا يكون لديك غرفة أخرى لتبقى فيها بمفردك في المنزل، فإذا أمكن، إبق خارج الحلقة التي تزيد مسافتها عن 1.8 متر ولا تتنفس في وجه الآخرين بشكل مباشر،أما إذا كنت متزوجاً فلا ينبغي أن تنام مع شريكك في نفس السرير وبنفس الغرفة خلال فترة العزل حتى إنهاء هذه الفترة”.

وتابع: “تذكر أن الفيروس ينتشر عن طريق القطرات، لذا إذا غسلت يديك قبل الدخول وبعد الخروج، فمن المحتمل أن يقلل ذلك من معظم فرصة انتشار الفيروس”.

وأثناء العزل، يقترح الدكتور كاول أن يتخذ الأشخاص إجراءات تشمل:

  1. البقاء في غرفة منفصلة، وإذا لم يكن ذلك ممكناً، احتفظ بمسافة تباعد تبلغ 1.8 متر على الأقل عن الآخرين.
  2. ارتدِ قناعاً عندما تكون في نفس الغرفة مع الآخرين.
  3. تناول الطعام بمفردك.
  4. اغسل يديك بعد التعامل مع الآخرين، استخدم الماء والصابون أو مطهراً لليدين أو المناديل المطهرة.
  5. مسح الأسطح بإستمرار، كمقابض الأبواب والهواتف المحمولة وأسطح العمل والأماكن الأخرى المُراد لمسها.

السابق
هل تُثبّت الاستقالات النيابية اليوم؟
التالي
التحقيقات في مجزرة المرفأ تتوسع..إستدعاء وزراء الاشغال والمالية السابقين!