ليليان نمري في صورة مؤثرة: الانفجار رجعنا 45 سنة لوَرا!

ليليان نمري
اعلان

صورة متداولة للحظة الانفجار توقفت فيها ساعة منبه عند السادسة والعشر دقائق يوم الكارثة في بيروت أعادت نشرها الفنانة اللبنانية ليليان نمري، عبّرت من خلالها عن وجعها وتأثّرها.

وكتبت ليليان نمري: “مرتين بالسنة بتتغَيّر الساعة مرة بيقدموها، ومرة بيأخروها بـ ٤ ٱب وَقَفوا الساعة ورجعونا ٤٥ سنة لوَرا، رَجعونا لسنين هَزتنا، بَكتنا، قتلتلنا احلامنا، عشنا الحلوة مَرة والمُرة الف مَرة، ٤٥ سنة حروب، قصف، تفجير، معارك، جثث، ضحايا، جوع، سرقة اموال الناس، واكتر بلد ما شاف كهربا بالعالم، وكلو تحملناه وما حَمَّلناه لحدا، كنا نقول قدرنا ونصيبنا وكتر خير الله عا كل شي”.

إقرأ أيضاً: انسحاب الفنانة ليليان نمري من معركة الانتخابات

وتابعت نمري: “بس المبكي بعد كل اللي صار بدل ما نكون ايد وحدة ونلتَف عا مصيبتنا ونداوي جروحنا، بعدنا مقسومين عا حالنا وعا بلدنا، ما رح نتغَير، ان اتحد العالم معنا او علينا، الحقد الموروث نقمة، بعد هالساعة المشؤومة، قديش لازم نفكر بمنطق وضمير، قديش لازم نلعَن الساعة اللي زرعوا فينا الكراهية والتفرقة لوصولهم لأهدافهم ومراكزهم”.

وختمت نمري رسالتها المؤثّرة بالتأكيد أنه بعد ما حصل يجب المواظبة على الصلاة، وأردفت: “كلنا لازم نصَّللي منيح لإنو طلعنا عايشين بالوهم وقلة الأمان والأمن وما حدا سئلان عنا وعن ولادنا، ايه لازم نصَّللي كتير منيح لإنو ما حدا بيعرف اي ساعة بتِجي ساعتو، ولساعة اللي بينتُصر فيه الحق والعدل، تضَّلوا بخير”.

View this post on Instagram

مرتين بالسنة بتتغَيّر الساعة مرة بيقدموها ، ومرة بيأخروها بـ ٤ ٱب وَقَفوا الساعة ورجعونا ٤٥ سنة لوَرا ، رَجعونا لسنين هَزتنا ، بَكتنا ، قتلتلنا احلامنا ، عشنا الحلوة مَرة والمُرة الف مَرة ، ٤٥ سنة حروب ، قصف ، تفجير ، معارك ، جثث ، ضحايا ، جوع ، سرقة اموال الناس ، واكتر بلد ما شاف كهربا بالعالم ، وكلو تحملناه وما حَمَّلناه لحدا ، كنا نقول قدرنا ونصيبنا وكتر خير الله عا كل شي 🙏 بس المبكي بعد كل اللي صار بدل ما نكون ايد وحدة ونلتَف عا مصيبتنا ونداوي جروحنا ، بعدنا مقسومين عا حالنا وعا بلدنا ، ما رح نتغَير ، ان اتحد العالم معنا او علينا ، الحقد الموروث نقمة ، بعد هالساعة المشؤومة ، قديش لازم نفكر بمنطق وضمير ، قديش لازم نلعَن الساعة اللي زرعوا فينا الكراهية والتفرقة لوصولهم لأهدافهم ومراكزهم ، بعد هالساعة كلنا لازم نصَّللي منيح لإنو طلعنا عايشين بالوهم وقلة الأمان والأمن وما حدا سئلان عنا وعن ولادنا ، ايه لازم نصَّللي كتير منيح لإنو ما حدا بيعرف اي ساعة بتِجي ساعتو ، ولساعة اللي بينتُصر فيه الحق والعدل ، تضَّلوا بخير ❤🙏💕 #الرحمة_للضحايا #ما_حدا_فوق_راسه_خيمة #اللهم_لا_شماتة الف تحية لصاحب الصورة وعذرا لعدم معرفة المُصَور 🌹🌷❤

A post shared by Liliane Nemry (@lilianenemryofficial1) on

السابق
«التحقيق الدولي خطير».. زاسبكين يكشف موقف روسيا من تكليف الحريري!
التالي
التقديرات الأولية لخسائر التفجير تفوق 15 مليار دولار.. هذا ما دار بين عون والعاهل الاسباني!