بيان «فلسطيني-سوري»: نستغرب تجاهل «حزب الله» لإحتمال الضربة الإسرائيلية على المرفأ!

صورة جوية للدمار في مرفأ بيروت
اعلان

بعد الإنفجار الذي وقع في مرفأ بيروت أودى بأجزاء كبيرة من مدينة بيروت “الجميلة والعزيزة على قلوب كل الناس، وخاصة الفلسطينيين والسوريين، والتي عرفت كعاصمة للثقافة والفنون والصحافة والطباعة والمصارف والسياحة والأحزاب وكمنبر للحرية والأحرار في العالم العربي على امتداد عقود، إلى حين فرضت عليها الوصاية السورية ثم الإيرانية عبر حزب الله”، عبّر عدد من المثقفين الناشطين في سورية وفلسطين عن استنكارهم لما حصل وتضامنهم مع البلد الجريح.

وأضافوا في بيان صادر عنهم وموقّع باسمائهم انهم “يتمنون الشفاء للجرحى والمصابين، يطالبون المجتمع الدولي، والحكومات العربية، بتحمل المسؤولية الإنسانية في مدّ يد العون، الطبي والمادي والعمراني، عبر إطارات نزيهة ومحايدة تضمن عدم وقوعها في أيدي أطراف الحكومة الفاسدة، التي أوصلت لبنان إلى هذا الخراب”.

وإذ يدين الموقعون هذا العمل الإجرامي البشع والجبان، يهيبون بالمجتمع الدولي لتشكيل لجنة تحقيق أممية، تضع يدها مباشرة على مسرح الجريمة/التفجير (المرفأ) لمعرفة أسبابه، وكشف المتسببين به المباشرين وغير المباشرين، ويؤكدون رفضهم ادعاءات أركان السلطة اللبنانية، وفي مقدمتهم حزب الله، لتضليل الرأي العام، والاستهتار به، بإحالة الانفجار إلى مفرقعات للمناسبات، أو إلى حريق غير متعمد، أو إلى خلل إداري أو سوء تخزين، لما فيها من استخفاف بالعقول، ولامبالاة بحياة البشر وضياع عمرانهم.

ولفت البيان الى ان “الموقعين على هذا البيان إذ لا يستبعدون أياد إسرائيلية، بشكل مباشر أو غير مباشر، وراء هكذا حدث مهول، يستغربون تجاهل السلطات اللبنانية، وحزب الله وأمينه العام، لهكذا احتمال، مع تأكيدهم أن ذلك لا يعفي حزب الله من المسؤولية عن جريمة تفجير بيروت، لأنه يسيطر على المرفأ والمطار والمعابر والأجهزة الأمنية، ولأنه لا يمكن أن يحدث شيء بدون علمه، مع شبهة مسؤوليته عن جلب تلك المواد لأغراضه الخاصة”.

أضاف: “في ذلك يرى الموقعون على البيان بأن حزب الله، الذي يشتغل كحزب طائفي وكذراع إقليمية لإيران، منذ قيامه، توقف فعلياً، منذ عقدين، حتى عن الدور الذي ادعاه (المقاومة)، محوّلا بوصلته إلى أخذ السلطة في لبنان، وحراسة نظام الطائفية والفساد فيه، كما حصل قبل أشهر في هجوم شبيحته على المتظاهرين السلميين في كل المناطق اللبنانية والاعتداء بالضرب عليهم، ما يذكر بحوادث 7 أيار 2008، ويأتي ضمن ذلك اغتيال شخصيات مثل حسين مروة ومهدي عامل وسهيل طويلة، وصولا إلى اغتيال رفيق الحريري وسمير قصير وجورج حاوي وجبران تويني وغيرهم كثر، وكلها جرائم لم يجر الكشف عن القائمين بها”.

وختم البيان: ” “لعل ذروة جرائم هذا الحزب تمثلت في انخراطه في قتل السوريين، منذ قرابة عشرة أعوام، دفاعا عن نظام الأسد القائم على الاستبداد والفساد، والذي يحكم سوريا منذ نصف قرن، مع ميلشيات طائفية مسلحة أخرى، كزينبيون وفاطميون وعصائب الحق وكتائب أبو الفضل العباس، ومنظمة بدر، ضمن منظومة الحرس الثوري الإيراني. ولعل قمة التلاعب تتمثل في ادعائه أن ما يفعله في سوريا والعراق ولبنان لمقاومة إسرائيل، كأن التخريب والتدمير المجتمعي والدولتي لتلك البلدان، وتشريد شعوبها يضر إسرائيل، التي تستثمر ما يفعله هذا الحزب وما تفعله إيران، لتعزيز أمنها وإضعاف المشرق العربي، واستنزاف إيران ذاتها. وها هي إسرائيل باتت تضرب مواقع إيران في سوريا والعراق وإيران كل أسبوع دون أي رد لا من حزب الله ولا من النظام ولا من إيران”.

جريمة تفجير بيروت حلقة في سلسلة تدمير وتفكيك المشرق العربي، ولا يوجد شيء يمكن أن يبرر تلك الجريمة، أو السكوت عنها.عاش لبنان، كلنا مع شعب لبنان.

الموقعون :
إبراهيم شحود، أحمد البرقاوي، أسعد غانم، ميشيل كيلو، سميح شقير، سميرة المسالمة، جورج صبرا، يوسف سلامة، عمر قدور، فارس الحلو، بسمة قضماني، سمير نشار، برهان غليون، عبد الحكيم قطيفان، بشير البكر، عبد الباسط سيدا، ناصر سابا، ماجد كيالي، فداء الحوراني، ساري حنفي، فوزي غزلان، منهل باريش، أيمن أبو هاشم، حسام الحافظ، خالد عيسى، عمر كوش، موفق نيربية، مازن عدي، محمود الوهب، حميد مرعي، فايز سارة، هوشنك أوسي، زكريا السقال، أنور بدر، محمود الوهب أحمد رحال، إبراهيم الجبين، فايز قنطار، منى أسعد، جورج كتن، عبد الرحمن الحاج، محمد تركي الربيعو، مصطفى الولي، سامية عيسى، رشيد الحاج صالح، غسان المفلح، حسام ميرو، حمود حمود، عبد الغني سلامة، زكريا محارب، فرحان مطر، فارس الشوفي، حيان جابر، خليل دياب، حسن همدر، عبد الباري عثمان، رباح صالح، درويش خليفة، مالك موسى، محمد الحاج بكري، عبده الأسدي، عمر كيلاني، محمود هلال، بيسان عدوان، مهند عبد الحميد، تيسير الخطيب، حسام الدين محمد، على العائد، محمود الحمزة، كريم العفنان، رامز عيد، أحمد الرمح، فراس ديبة، رامي الأتاسي، خالد أبو صلاح، نغم غادري، مأمون خليفة، فوزي السهلي، محمد حاجي درويش، د. ميشيل سطوف، محمد قنطار، مصطفي قنطار، رعد اطلي، عمر عزام، محمود سرحان، غازي دحمان، عزيز المصري، فواز كنعو، خليل حسين، نواف الركاد، مرزوق الحلبي، وئام عماشة، هيثم بدرخان، خليل حسين، حسين علي، فارس احمد إبراهيم، سالم سليم، سلوى إسماعيل، هيثم نصيب، محمد عبد الوهاب غنوم، حسين بصبوص، نبال زيتونة، جورج كورية، مؤمن حاج بيرم، سالي تامر تيمورخان، محمد العطار، هديل هديل مرعي، يسرى مرعي، فرج بيرقدار، مجيد عبود، وليد القوتلي، صبيحة خليل، محمد حجي درويش، نصار يحيى، طارق عزيزة، سعيد عمسو، على طلال غانم، ندى خليل صبح، خطيب بدلة، باسلة أبو حامد، مالك الخولي، محمد الأبطح، أحلام العباسي، نشوان الأتاسي، عمر المسالمة، ولاء سعيد السامرائي، مهيب البرغوثي، يوسف سعيد، عدنان سليم، باسل أبو حمدة، نزار السهلي، سامي حسن، حاتم علي، جمال جمال بك، احمد كتيلة، جمال خليل صبح، مصطفى عباس، محمد فارس، خالد حاج بكري، وصال حسن، فخري صالح، ملحم أبو صالح، محمد العبيد، ناجي الخطيب، خالد العزي، ماجد عزام، آلان خضركي، نزار كايد، منصور أبو كريم، بسام درويش، محمد الحلو، محمد ديب، حسين الديك، محمود سلايمة، رجاء بنوت، مهند النادر، ناصر عليوه، كمال مغيث، سهيل ميعاري، مصطفى هواش، فؤاد فؤاد، مسعود محمد، هيثم خوري، سالم صقر، امجد ال فخري، اميرة سمير، احمد سعود عوض، حسين برو، محمود جلبوط، نوران دندشي، ربيعة الخيرات، سميرة والنبي، يسرى سعيد ثابت، خالد أبو عيسى، نداء حاج يحيى، غادة الطاهر، فوزي ابو جبل، أكرم عطوة، ثائر أبو شرخ، طارق عزيزة، عوني الولي، ناجح حبشه، رائد غنوم، سامي ادريس، زاهر حلوبي، عبد الكريم مزعل، وليد يوسف، هيثم الغرسي، عز الدين البرغوثي، داوود الجولاني، صالح الحاج صالح، بد الحكيم أحمد، محمود الناصر، سليمان عطايا، حسن العايد، جمعة عبد القادر، سميرة البهو، سمر علوني، محمد حمدان الصالح، عنتر دعيس، عامر العمر، عبد القادر خيشي، خليل ناصر، إبراهيم أحمد نجار، فؤاد حوا، بدر الدين عبد الرحمن، أنس أبو عدنان، محمد الحسين، يوسف بنهاوي، علي عيد، نور مارتيني، عماد الطواشي، مرهف دويدري، أحمد خوجة، محمود عزيزي، سامر مسوح، عماد رشدان، مهند النادر، محمود شواهين، أحمد قاسم ترشحاني، وليد محمد، خليل أبو سلمى، المحسن نعامنة، محمود القيسي، محمود سرحان، عمر عزام، تغريد زيدان، سلمى خليل، حسين محمود، سامي ادريس، فخري الشيخ خليل، يحيى ادريس، مصطفى صلاح كنيري، عبد الجبار هويدي، ناجح حبشة، حسام ياسين ياسين، شحادة محمود الخطيب، فارس أبازيد، عبدالله تركماني، منصور حسنو، صدر الدين اليافي، محمد العبود، وسيم نظيم ابو حسان، هيثم الغرسي، عزالدين البرغوثي، داوود الجولاني، سليمان عماشة، صالح الحاج صالح، نادية نصر-نجاب، عبد الرحمن أياس، أنمار السيد، أسعد فرزات، سامر طيارة، خضر زكريا، حنان البلخي، رديف مصطفى، عمار الوهب، سمير سعد، محمد حمدان الصالح، أبو ضياء، زكريا العيسى، منعم هيلانة، خالد إبراهيم قشاش، طه قنبر، عبد الحميد بكور، مصطفى البهو، عبد الله حسين، أحمد حميدو، عابد حوري، أحمد خضرو، إلهام حقي، أنور الشهابي، خليل ناصر، محمد حسين، إبراهيم أحمد نجار، شيرين الكردي، محمد علي عيسى، عبد الحميد الدغيم، خلف الغازي، مصطفى الحاج حسين، أحمد الحاج علي، سعيد العابو، سليمان عطايا، أحمد قدور زيدان، عبد الله جرعتلي، عدنان محمود الحاج علي، عمار العمر، عبد القادر خيشي، عبد الله راعي، عبد الله حاتم، حسين محمد كركتيلي، نضال وجيه جبر، عمار حلو، مروان عرفات، حكمت الخطيب، عبد الرحمن مطر، زياد عبد الصمد، منى طالب، ماهر شاويش، عيسى الشعيبي، حسان العاني، جليلة الترك، أسامة سعد الدين، أحمد الشرقاط، حسين محمد كركتلي، أحمد منصور، زياد قباني، ميادة جرجس، مروان عبد الرازق، عصام قندلفت، بشار عبود، ربيع الأخرس، موفق العايدي، قاسم جوجة، نضال كورية، غسان الجباعي،‎ عاصم الباشا، ‎مسعود محمد، ‎بدر الدين عرودكي، ‎منعم الفيتوري. ‎سليم شحرور، ‎نادر جبلي، نجاتي طيارة، ‎لورا مقدسي، ‎ أمين اسماعيل، نوري الجراح‎، ندى خليل صبح، ‎سميح العوام، ‎وفيق حسّون، ‎عصام حسنة، جمال درويش، ‎حسان العويل، قيس عطفة، محمد زادة، ‎حسين الضاهر حسين،‎ أيمن القصير، ‎حسان الخطيب، ‎أحمد رضوان، علي عبيد، ‎هيثم فرج، ‎جميل حداد، ‎بسام قطيفان، ‎خليل حمسور، ‎ ربيع الأخرس، ‎ابراهيم كاسوحة، ‎صدرالدين اليافي، ‎ضاهر عيطة، ‎زيد القنطار، فهد الحلبي، ‎خزامى الجندي، ‎نهاد الحلبي، فاتن حمودي، ‎فخر الدين فياض فخر الدين فياض، حسن خليفة، أحمد سليمان، توقيع، يوسف ابراهيم ( الجولان المحتل)، سهام المصري، فادي قطيني، ‎أنور العفيف انور العفيف، أحمد مخزوم، نضال الدبس، باسل السعدي، وليد الدروبي، مطيعة الحلاق، ابراهيم بيرقدار، شحود شحود، مهند النادر، عامر العلي، ‎فايز العباس، ‎خليل حسين، ‎عصام كلثوم، محمد سهيل الدروبي، جمال الشوفي، أكرم خزام، فريال حسين، عبدالباقي حسيني، عبد الرزاق عبود، هادي منذر، ‎بشار عبود، ‎ سمر علوني، بهنان يامين، ‎أسامة عساف، ‎صايل ناصيف، ‎ريمة الجباعي، نادر القاسم، يحيى معلِّم، سلوى بهلوان، ‎حسن العايد، ‎أكرم عبودن ‎، مها زينو، ‎حنان الغربي، ‎وفائي ليلا، ‎إيمان شاكر، ‎وليد يوسف، ‎صلاح شعار، ‎راكان حسين، آدم ميرا، ‎سناء دويعر، ‎ اكرم ابو حمدان، عدنان حسن، سعاد الخطيب، جهاد الحجلي، نادر حلوة، وسام اشتي، غسان ابو صالح، تركي العنداري، فوزات رزق ، على ابو عواد، نجاح القنطار، فوزي مهنا، سليم الخطيب، غادة زيتونة، هايل فياض، هشام دواره، زياد بو يحيى، هايل العقبانب، وفيق الزيلع، وهي وهيب الشعراني، هايل ابو جبل، عدنان ابو عاصي، هاني مسعود القاق، عبد الستار القيصري، وئام عماشة، محمد حاج قاسم، نورا القطان، خالد حاج بكري، اكرم ابو عاصي، حسن كركتلي، عصام قطيني، نجوى بلوط، عماد الشوفي، معروف ابوفخر، ايسر ابو لطيف، عمر شحرور، مروان عرفات، عصام صيموعة، محمود عماشة، سلمان محيثاوي، عيسى شعبان، لواء هنيدي، صفا فارس التقي، بسيم الشوفي، قفطان عز الدين، زياد هنيدي، سحر غزال، نضال القنطار، خالد شرف الدين، زهير دراوشة.

السابق
محاكمة علنية في نتفلكس: انتهاء عملية السطو في خامس أجزاء البروفيسور!
التالي
«كأنهم يبحثون عن شيء معيّن».. شقيق أحد ضحايا المرفأ يروي مشاهدته عناصر حزب «الله» هناك!