الرفاعي لـ«جنوبية»: إما تغيير جذري.. إما ينتهي لبنان!

اعلان

وضع إنفجار مرفأ بيروت النظام السياسي في لبنان، تحت مجهر المجتمع الدولي الذي بات (بعد مرور ساعات على الكارثة) يبحث عن إدخال تعديل جوهري على نظامه السياسي ليعيد إليه بعض التوازن الذي فقده نتيجة هيمنة فريق واحد (حزب الله وحلفاؤه على السلطة في لبنان).

اقرأ أيضاً: الحكومة تتهاوى.. ماذا عن أزمة الحكم؟!

أزمة حكم قد يكون ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل أحد المفاعيل لهذه المنهجية التي يريد المجتمع الدولي تكريسها في لبنان، ويمكن تلمسها من خلال إعلان رئيس المجلس النيابي نبيه بري أن “المحادثات مع الاميركيين في ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل أصبحت في خواتيمها”، لكن كل هذه التطورات لا تمنع مخضرمين وعلى رأسهم الخبير الدستوري المحامي حسن الرفاعي من القول لـ”جنوبية” أنه “إذا لم يحصل تغيير جذري لبنان الذي كنا نعرفه إنتهى للاسف والسياسيين هم من قتلوه، وتركوا الازمة (المالية والاقتصادية )تتفاقم على مدى 40 عاما إلى أن وصلنا إلى ما وصلنا إليه”.

الرفاعي لا شك ان  توصيف الرفاعي دقيقا، لكن هل سيأخذ التغيير الجذري (المطلوب دوليا) مجراه الداخلي، فتتراجع شهية الطبقة السياسية عن أكل لحم المواطن اللبناني حيا؟

السابق
دياب تجاوز خطوط برّي الحمراء.. هكذا تخلّى عرّابو الحكومة عنها!
التالي
جاهزون للحرب في لبنان.. غانتس: هناك غرفة للضيوف وغرفة للصواريخ في نفس البيت