مفتاح عنبر «الموت».. مع هذين الرجلين!

عنبر رقم 12 مرفأ بيروت
اعلان

فيما دخلت كارثة المرفأ أسبوعها الثاني، الا انه لا يزال الغموض يلف القضية لا سيما مع تقاذف الاتهامات والانكار وعدم تحمل مسؤولية الكارثة التي راح ضحيتها أكثر من 157 شهيدا وأكثر من 6000 جريح ناهيك عن المفقودين.

وتستمر التحقيقات لجهة وضع الاف الأطنان من مادة نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت، فيما تشير المادة 144 من قانون الجمارك صراحة، بل تفرض على مدير عام الجمارك التصرف بأيّ مواد مُشتبه بها اذا كانت البضائع المخزنة خطرة ومخالفة للقانون. وعليه بذلك اتخاذ التدابير الفورية بإتلافها او اعادة تصديرها. إلّا انّ مدير عام الجمارك بدري ضاهر والمدير العام السابق شفيق مرعي اكتفيا بمراسلة مرجعيات غير صالحة، فيما لم تلق المراسلات تلك أية إجابات، بحسب المصادر.

اقرأ أيضاً: نصر الله حول كارثة انفجار بيروت.. «لو كنت لا أعلم»!

وكشفت مصادر قضائية لـ “الجمهورية” أنّ هناك مسؤولية مشتركة تقع على المدير العام لاستثمار المرفأ حسن قريطم وضاهر حيث انّ للعنبر 12، مفتاحين، الأول مع بدري ضاهر والمفتاح الثاني مع قريطم. وبذلك تكون البضاعة داخل العنبر من مسؤولية الاثنين، وقد وضعا داخل العنبر 12، مفرقعات مع المواد الكيماوية والمتفجرات مع النيترات، ولذلك هي مسؤوليتهما سوياً.

السابق
كم بلغ سعر دولار الصرافين مقابل الليرة؟
التالي
«خطوة غير مسبوقة» في تاريخ القضاء.. وهذا جديد التحقيق في كارثة المرفأ!