الاعتداء على المتظاهرين تابع.. هل أطلق النقيب حسين دمشق النار عليهم؟

وسط بيروت
اعلان

وثّق الثوار أمس السبت، الإعتداءات الوحشية عليهم من قبل القوى الأمنية وحرس مجلس النواب بالإضافة الى عناصر حزبية كانت متواجدة في الشارع أيضاً، عوضاً عن الوقوف الى جانب الشعب المفجوع بعد أيام على إنفجار المرفأ الذي هزّ العالم.

وبعد إنتشار صور لعناصر امنية وهي تطلق النار والرصاص الحي على المتظاهرين، عادت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي لتبرر الصور على انها لا تمت الى النقيب “حسين دمشق” أحد ضباط قوى الأمن الداخلي بصلة.

اضاف البيان الصادر عن المديرية: “يهمّ هذه المديرية العامة أن توضح بأنّ الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا وأن الشخص الذي يظهر في الصّور ليس من عديدها، علماً أنّ عناصر قوى الأمن لم تطلق أي نوع من أنواع الرصاص الحي أو المطاطي أثناء قيامهم بمهمة حفظ الأمن والنظام في وسط بيروت”.

السابق
الصين تنضم إلى الدول المانحة: مليون دولار لمساعدة اللبنانيين!
التالي
قطّار يفعلها ويستقيل.. بالرغم من الضغوطات!