«لبنان ليس وحيدا».. ماكرون يساند بيروت في محنتها: سنقدم الدعم دون أي شروط!

إيمانويل ماكرون و ميشال عون
اعلان

في رسالة تضامنية مع لبنان بعد نكبة انفجار المرفأ، وصل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى مطار بيروت ظهرا حيث كان في استقباله رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وغرد ماكرون لدى وصوله قائلا “لبنان ليس وحيدا”.

ماكرون

أعلن الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​، في تصريح من ​مطار بيروت الدولي​ “أننا سنقدم الدعم الى ​لبنان​ من دون أي شروط، كما سنقدم مزيدا للمساعدات للبنان على الصعيد الأوروبي وسأتولى تنسيق الدعم الأوروبي للبنان”، مشددا على أنه “لا يمكن ​تحقيق​ الإصلاح مع وجود فساد”.

واعتبر أنه “إذا لم ينفذ لبنان الإصلاحات اللازمة فإن معاناته ستستمر”، مشيرا الى “أننا سنجري حوارا صريحا مع المسؤولين اللبنانيين”.

وأضاف: “جئت أوجه رسالة صداقة وتضامن بعد انفجار بيروت وسألتقي المسؤولين والقوى السياسية”، مشيرا الى أن “لبنان يواجه أزمة اقتصادية سياسية ضحيتها الشعب اللبناني، كما أن الضحية الأولى لهذا التفجير هو الشعب اللبناني”، مشددا على أن “يجب وضع حد للفساد والبدء بالإصلاحات كشرط للدعم وسيكون لدينا المزيد من الفرق الإنقاذية في لبنان​​​​​​​”.

اقرأ أيضاً: ماكرون الى بيروت المنكوبة.. شاهدٌ على اللامسؤولية اللبنانية!

وكان الرئيس الفرنسي غادر صباح اليوم متوجها إلى لبنان حيث سيلتقي كل الأفرقاء السياسيين ويعبر عن دعمه للبلد بعد الكارثة التي حلت به، على ما أفاد قصر الإليزيه.  ويتوجه ماكرون مباشرة إلى المرفأ الذي شهد الثلاثاء انفجارا هائلا حول العاصمة اللبنانية إلى مدينة منكوبة.

وقالت مصادر الرئاسة الفرنسية للـmtv ان زيارة ماكرون تشكّل فرصة لوضع أسس واضحة لاتفاق يصبّ في خانة استعادة الثقة وتتطلّب من الجميع الحدّ من إثارة النزاعات وتفتح الآفاق للمستقبل على المدى الطويل”.

أضافت: “ماكرون سيؤكّد أهميّة دور لبنان “هذا البلد الذي هو أكبر من نفسه” وسيقول إنّ باريس تواكب كلّ المستجدات في هذه المرحلة”.

وأشارت مراسلة mtv في فرنسا الى “ان زيارة ماكرون تهدف لتأكيد دعم فرنسا للبنان وهي رسالة تحمل عدة أبعاد وسيؤكد خلالها أنّ باريس تقف إلى جانب لبنان في شتى المجالات”.

السابق
« شعرت بالرعب بعد مشاهدة الانفجار».. قبطان سفينة «نكبة بيروت» يخرج عن صمته وهذا ما كشفه!
التالي
لا استقالة.. جنبلاط: عندما تتحد القوى المسيحية للمطالبة باستقالة عون نلحق بهم