لا استقالة.. جنبلاط: عندما تتحد القوى المسيحية للمطالبة باستقالة عون نلحق بهم

وليد جنبلاط
اعلان

بعد تقديم النائب مروان حمادة استقالته اثر انفجار مرفأ بيروت، أعلن رئيس ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ ​وليد جنبلاط​ في ​مؤتمر صحفي​، موقف الكتلة من الاستقالة، مؤكدا ان ​اللقاء الديمقراطي​ قرر البقاء في ​المجلس النيابي​ ويدعو الى انتخابات جديدة على أساس قانون لا طائفي ودائرة فردية.

اقرأ أيضاً: «لبنان ليس وحيدا».. ماكرون يساند بيروت في محنتها: سنقدم الدعم دون أي شروط!

واشار جنبلاط انه عندما تتحد القوى المسيحية وأولها البطريرك للمطالبة باستقالة الرئيس عون نلحق بهم، سيما بعد تجربة العام 2005 التي علّمتنا ان هذا الموقع مقدّس.. ودياب ديب كاسر و”لا شيء”

وقال جنبلاط في مؤتمر صحافي انه” لا نؤمن لا من قريب ولا بعيد بلجنة تحقيق محليّة ولا ثقة أصلاً بالحكومة ونطالب بلجنة تحقيق دوليّة ونحن نشكر الدول العربية التي أتت الى لبنان المجروح ليقولوا نحن معكم رغم كل الصعاب وأشكر فرنسا”.

كما طالب جنبلاط بإنشاء صندوق وطني للتعويضات ولا بدّ من السيطرة الفعلية على المرافق والمعابر ومن حكومة حياديّة تُعيد الأمل إلى اللبنانيين وتخرجنا من المحاور لأنّ الحكومة الحالية معادية في مختلف الميادين

ورأى جنبلاط ان بيروت دُمّرت اليوم بظروف غامضة قد تكون تآمريّة ولكنّ العاصمة ستعود و”ما رح نعطيهم الفرحة بانتخابات فرعيّة للسيطرة على البلد”

السابق
«لبنان ليس وحيدا».. ماكرون يساند بيروت في محنتها: سنقدم الدعم دون أي شروط!
التالي
علي الأمين يقرأ في تداعيات الإنفجار: لكسر سيطرة الدويلة على الدولة!