بعد تمنّع الجيش الإسرائيلي عن قتل «خلية المزارع»..تصفية مجموعة في الجولان!

توتر حدودي في الجولان
اعلان

التصعيد الكلامي بين “حزب الله” واسرائيل يتواصل لكنه بدأ ينزلق ميدانياً الى مواجهات محدودة.

فبعد ايام على محاولة اختراق فاشلة لمجموعة من”حزب الله” لثكنة عسكرية في مزارع شبعا وامتناع الجيش الاسرائيلي عن قتلها لمنع التصعيد مع “حزب الله” في الجنوب رغم ما رتبه من ردود فعل اسرائيلية داخلية غاضبة، اعلن الجيش الاسرائيلي فجر اليوم عن احباطه محاولة “خلية مخربين” زرع عبوات ناسفة قرب السياج الحدودي بين سوريا وإسرائيل.

ادرعي

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة على تويتر، إن قوة إسرائيلية خاصة، رصدت “في منطقة جنوب الجولان بالقرب من موقع عسكري خلية مخربين تزرع عبوات ناسفة بالقرب من السياج الحدودي”.

إقرأ أيضاً: وزير «الحرب» الإسرائيلي يُحذّر نصر الله: ستتلقّى رداً مؤلماً!

وأضاف أدرعي أن القوة الإسرائيلية “قامت إلى جانب طائرة عسكرية بفتح نيرانها نحو الخلية المكونة من ٤ مخربين وأصابتهم. لم تقع إصابات في صفوف قواتنا”.

تصفية كامل الخلية

وقال المراسل العسكري يوسي يهشوع: “تم تصفية خلية مكونة من أربعة أفراد على الحدود الشمالية، ولا إصابات في صفوف قواتنا”.

يأتي الحادث في حين يسود التوتر بين إسرائيل وحزب الله اللبناني، الذي يمتلك وجودا على الأراضي السورية، ويؤكد أن عملا ضد اسرائيل “آت حتما”، بينما تحذر الأخيرة الحزب من أنه “يلعب بالنار”.

تهديدات مستمرة لنتانياهو

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، قد حذر يوم الاثنين الفائت، من أن حزب الله اللبناني “يلعب بالنار”، وذلك بعد تصعيد على الحدود مع لبنان ونفي التنظيم الشيعي خوضه أي مواجهات مع القوات الاسرائيلية.

وشدد نتانياهو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع، بيني غانتس، على أن “حزب الله والحكومة اللبنانية مسؤولان عن أي هجوم مصدره الأراضي” اللبنانية، محذرا أن “حزب الله يلعب بالنار ورد فعلنا سيكون شديدا جدا”.

وجاء ذلك بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي، إحباط “مخطط تخريبي” في منطقة جبل روس على الحدود مع لبنان، من قبل خلية تابعة لحزب الله اللبناني.

السابق
حزب الله «يُرّبي» الحكومة بناصيف حتيّ!
التالي
ترهيب «حزب الله» المسلح يمتد الى زحلة.. وملاحقة «الخارجين عن الثنائي» نفطياً جنوباً!