بعد الموجة الصحراوية..تيارات قطبية تُخفّض حرارة لبنان 10 درجات!

طقس معتدل

تقلبات لبنان السياسية والمالية والاقتصادية يقابلها تقلبات مناخية غريبة وعجيبة، فبعد موجة صحراوية رفعت الحرارة خلال 4 ايام الى حدود الـ44 درجة مئوية، يتعرض لبنان منذ الامس الى تيارات قطبية ساهمت في تخفيض حرارة الجو 10 درجات كاملة.

خنيصر

وأفاد الأب ايلي خنيصرالمتخصص بالأحوال الجوية عبر صفحته على “فيسبوك” انه بعد الموجة اللاهبة التي ضربت الحوض الشرقي للبحر الابيض المتوسط لأكثر من اسبوع حيث لامست درجات الحرارة 45 درجة في البقاع، تصل التيارات القطبية في بداية شهر آب نحو اوروبا وروسيا ومن المتوقع ان تؤثر على لبنان وسوريا والاردن وفلسطين اعتباراً من يوم الاثنين فتشهد المناطق الداخلية مزيداً في انخفاض درجات الحرارة لتصل الى 32/33 درجة وتستقر ساحلاً بين 29 و 31 درجة.

اللهيب يتجه الى اوروبا!

تتوسع دائرة الكتلة الباردة لتشمل البحر المتوسط وشمال مصر والشرق الاوسط ويضعف امداد المناطق المدارية نحو المنطقة بسبب انحراف منخفض البحر الاحمر نحو الجزائر، فتتحوّل مجرى التيارات اللاهبة نحو فرنسا واسبانيا وبروكسل الأمر الذي يبشر بطقس صيفي معتدل في لبنان وجواره خلال العشرة ايام الاولى من شهر آب.

إقرأ أيضاً: بعد إنحسار موجة «الربع الخالي»..ضباب ورطوبة على الجبال والساحل!

تجدر الاشارة انّه في كل مرة تشهد المناطق المدارية الصحراوية ثوراناً بقيم الضغط المتدنية واطلاق اللهيب نحو شمال اوروبا وروسيا وشرق اميركا وكندا، تأتي اجواء الشتاء باردة جداً بسبب النشاط القطبي الذي يدعمه المنخفض الايسلاندي غرباً والمرتفع السيبيري شرقاً الامر الذي شهده كل من لبنان وسوريا وفلسطين في العامين 2014/2015.

6 اعوام الى الوراء

وشهدت المنطقة خلال صيف 2014 نشاطاً مدارياً وصلت درجات الحرارة اثناء شهر تموز الى 45/46 في البقاع و 48 في سوريا، وطوّقت الكتل الحارة الدائرة القطبية الممتدة من شمال الدول الاسكاندينافية حتى شمال روسيا وسيبيريا، الى ان جاءت ردّة فعل القطب خلال شتاء 2015 قاسية جداً، فأطلقت تيارات قطبية جليدية جنوباً، لفحت الشرق الاوسط وتركيا واليونان وتدنت درجات الحرارة في البقاع ولامست -16 تحت الصفر، فهل ننتظر شتاءً بارداً هذا العام بخاصة وأن العصر نصف جليدي سيبدأ تأثيره على القارات الشمالية؟

السابق
السلاح «صاح» وفالت..قتيل و4 جرحى في إشكالين عائليين في عكار!
التالي
بعد الضجة الإعلامية توقيف أصحاب محطات في عكار..ماذا عن «حيتان» الجنوب؟