وفاة مريضة في بعلبك بعد رفض مستشفيين استقبالها.. ووزير الصحة يتدخل!

جريمة جثة

في وقت يمر اللبنانيون بأصعب ظروف اقتصادية ومالية على الاطلاق، تصر بعض المستشفيات على التخلي عن واجبها الانساني، وتحويل رسالة الطب الإنسانية عند البعض الى تجارة رخيصة ووسيلة متوحشة لا يهمها سوى تحقيق المكاسب المادية والأرباح الفاحشة على نحو لا يمت بصلة إلى القيم والمبادئ الأخلاقية و الإنسانية

واليوم، فارقت المواطنة سارة رمضان (83 عاما) الحياة إثر إصابتها بجلطة دماغية ورفض اثنين من مستشفيات بعلبك استقبالها لدى علمهما بأن لديها بطاقة إعاقة من وزارة الشؤون الاجتماعية ولا جهة ضامنة لها.

اقرأ أيضاً: بعد التأخر في اسعافه.. ابن الـ4 سنوات يفارق الحياة: غضب وفوضى عارمة في المستشفى الحكومي بطرابلس

وتوفيت رمضان التي أجرت صورة سكانر لرأسها في مستشفى دار الحكمة، بعد وقت قليل من دخولها إلى مستشفى الططري لتلقي العلاج.

وقد كلف وزير الصحة العامة حمد حسن طبابة قضاء بعلبك إجراء تحقيق فوري وسريع، ليبنى على الشيء مقتضاه، ويتم اتخاذ الإجراء المناسب بحق المستشفى الذي رفض استقبال المريضة. وقال حسن: “لن أسمح بأن يموت مريض أمام باب مستشفى، أو أن يرفض مستشفى استقبال مريض”.

السابق
عقوبات «أوفاك» الأميركية تطال وسيم أنور القطان وتسعة كيانات سورية..«قيصر» يخنق نظام الأسد!
التالي
BAFTA توزع جوائزها افتراضياً لأول مرة في تاريخ الجائزة!