فضائح المحروقات جنوباً تابع.. شركة مقربة من «حزب الله» تبيع المازوت بأسعارٍ سوداء!

محطات بنزين

بعد الفضيحة التي نشرها الناشط يوسف عاصي عبر حسابه على “فايسبوك” منذ أيام يُفنّد فيها وبالأسماء كارتيل المحروقات القابض على المازوت والبنزين جنوباً والمحمي من أحزاب نافذة في المنطقة، عاد عاصي لينشر مجدداً فضائح متتالية إذ قال: “منذ يومين، ٥ مليون ليتر تم توزيعها في منشآت الزهراني، لم يحصل منها أحد على شيء، بكل بساطة تبخرت في صهاريج الفاسدين، خزانات المولدات الخاصة معظمها أصبح فارغاً، الأمن العام لم يعد يستطيع ضبط السوق، عتاده لا يكفي.علي ابراهيم مش ضروري كل مرة يدقلك أحمد بعلبكي حتى يرفع الغطاء كي تقوم بواجبك، يا علي هيبة النيابة العامة المالية في لبنان لم تعد تخيف صوصاً”.

أضاف: “إنشروا هذه الفضيحة! لكي يراها المدعي العام المالي علي ابراهيم، إسألوه عن هذا الدليل الرسمي بسرقة النفط وبيعه في السوق السوداء، شركة شغري التي تبيع رسمياً وبوقاحة نفطنا بأسعار سوداء، يا سيّد علي إستدعي مدير منشآت الزهراني زياد الزين واسأله ألم تدقق في فواتير شركة شغري، استدعي هذه المافيا أو إرحل، يا علي العتمة أصبحت تقتلنا”.

والمعروف أيضاً أن شركة “شغري”مقربة من حزب الله ويظهر المستند الذي نشره عاصي أن الشركة باعت 5000 ليتر مازوت لبلدية معروب بقيمة 5 مليون، وبالتالي احتساب قيمة التنكة بـ20 الف ليرة اي اغلى 4500 عن السعر الرسمي الذي حددته الدولة.

منشور عاصي عبر “فايسبوك”

منذ يومين، ٥ مليون ليتر تم توزيعها في منشآت الزهراني، لم يحصل منها أحد على شيء، بكل بساطة تبخرت في صهاريج الفاسدين،…

Gepostet von Ucef Acy am Dienstag, 28. Juli 2020
السابق
بعد «المشهد العسكري».. جعجع في تعليق ناري: التحالف بين الحزب وعون هو السبب!
التالي
نور التركية تتراجع عن موقفها من فشل المؤسسة الزوجية وترتدي الأبيض!