حروب «حزب الله» الإفتراضية تُعقّد حياة الجائعين..و«حزازير كورونية» في مستشفيات حمد حسن!

إستنفار اسرائيلي على الحدود
التوتر الامني جنوباً مع تضارب في المعلومات عن عمل عسكري من "حزب الله" ضد اسرائيل، عزز المخاوف من اي حرب محتملة في خضم الجوع وتفشي "كورونا". (بالتعاون بين "جنوبية" "مناشير" "تيروس").

على طريقة افلام رامبو، والبطل الذي يقهر جيشاً بكامله بقوس ونشاب ورشاش كلاشينكوف، عاش الجنوب ولبنان ساعات رعب حقيقية من تجدد حرب تموز 2006، ولكن هذه المرة مع جوع مسبق، وفاقة مادية، وانعدام اي أمل بسحب “فلس الارملة” من الودائع، وفوق كل هذا جائحة “كورونا”.

المشهد الهوليودي الذي بدأ بعد الظهر بميركافا قُصفت بصاروخ “كورنيت”، ليصل مساءً الى محاولة تسلل فاشلة احبطها جيش العدو في جبل روس، وينتهي المشهد بنفي “حزب الله” إطلاقه اي رصاصة تجاه العدو، وانه يتوعد بالرد الآتي وزاد عليه الرد على القصف المدفعي.

وإزاء هذه التطورات العسكرية الجنوبية، افلت “الملق” الكوروني، وبقي عداد الاصابات مرتفعاً، كما اسعار صرف الدولار والمواد الغذائية، بالاضافة الى ازمة محروقات مازوت وبنزين خانقة.

“الحزازير” الفيروسية في النتائج المخبرية تفترض اقله من وزير الصحة فتح تحقيق وزج المتورطين في السجون

وبرزت فضيحة “كورونية” من العيار الثقيل، والذي يفضح عقم التحضير الحكومي لمواجهة “كورونا” في المستشفيات الحكومية، اذ تبين ان معظم فحوصات مستشفى زحلة الحكومي غير دقيقة ومقلوبة وتبين خلو النائب جورج عقيص من الاصابة وكذلك 14 مسعفاً للصليب الاحمر اللبناني في مركز زحلة.

وهذه “الحزازير” الفيروسية في النتائج المخبرية تفترض اقله من وزير الصحة حمد حسن فتح تحقيق وزج المتورطين في السجون لا حمايتهم والتغطية عليهم.     

البقاع

وشخصت أنظار البقاعيين في اتجاه الجنوب، تخوفاً من تمدد الحرب في ظل ظروف لم يمر على اللبنانيين أسوأ، منها، اقتصادياً، ومعيشياً وسياسياً وصحياً.

انعدام الثقة بالقطاع الاستشفائي

واستمر التمدد الكوروني يرخي بظلاله على البقاعيين، بقيادة حكومة غارقة في شبر ماء، ووزير صحة اضاع البوصلة وضيع البقاعيين، في لعبة فحوص الpcr  المغالطة في النتائج لتتلاعب بشعور الناس مرة ترفع من قلقهم، ومن ثما ترفع من نسبة عدم ثقتهم.

إقرأ أيضاً: الجائحة تفتك باللبنانيين..وحكومة «الموت الكوروني» تهرب نحو «التعبئة العامة» !

وهكذا حصل مع العشرات من البقاعيين، وآخرهم النائب جورج عقيص الذي اتت النتيجة ايجابية في مستشفى زحلة، وبذات التاريخ ارسلت ذات العينة الى مستشفى بعلبك فاتت سلبية، ومن ثم اخضع لفحص وارسل الى بيروت فكانت النتيجة سلبية، وكذلك هو الحال مع وافدة من البقاع الغربي هالة شحبر اكدت ان نتيجتها اتت مختلفتين واحدة ايجابية واخرى سلبية في ذات الوقت.

الاجراءات الوقائية

ودعت بلديات البقاع الاوسط مواطنيها، عبر بيانات وزعت على مواقع التواصل الاجتماعي، و ناشدت الاهالي عبر مكبرات الصوت، دعتهم التقيد بالاجراءات الوقائية، بارتداء الكمامة بشكل دائم خارج المنزل، وان اي شخص لا يرتدي الكمامة سيسطر بحقه مخالفة تغرمه، وتخفيف لتنقل والتحرك منعاً للاحتكاك.

كما دعا رجال الدين في مدينة زحلة والقرى المجاورة، وفي بعلبك الهرمل الى الالتزام بعدم الاحتكاك ومخالطة الناس بعضهم بعضاً، واعتبروا ان اي مصاب يخالط الناس يعتبر ارتكاب خطيئة.

انقطاع المازوت

واستمراراً لانقطاع المازوت امتدت السيارات والشاحنات والفانات مئات الامتار بالقرب من محطات الوقود انتظاراً لدورهم، في شراء نصف صفيحة مازوت بالسعر الرسمي، في محطة شركة “ميدكو”.

تقنين المولدات

وامام مشكلة المازوت وارتفاع سعرها في السوق السَوداء وعدم وجودها، نفذ اصحاب المولدات تهديدهم بفرض تقنين قاس بساعات التغذية بالتيار الكهربائي، في وقت انعدام ساعات التغذية بالتيار الكهربائي العائد لمؤسسة كهرباء لبنان، ما يغرق الاهالي في الظلمة الدامسة

مسرحية الجنوب

وتابع موقع “تيروس” الحادثة جنوباً والقصف الاسرائيلي وكذلك توزيع والدة القتيل الأخير لحزب الله علي محسن الحلوى ردَّاً على الثأر لولدها ( حزب الله نفى قيامه بهذا الثأر).

وتفاوتت الآراء حول احداث اليوم حيث رأى البعض أنَّ الذي جرى بعد ظهر اليوم مسرحية لحفظ ماء وجه حزب الله أمام بيئته و خصوصاً بأنّ نصرالله وعد بالرد منذ مقتل سمير القنطار.

وعن هذه العملية قال  حسن ديب من بلدة معركة: “عا كل حال مش اول مرة، هيك افلام صارت مسرحية. من الرد عا مقتل سمير القنطار و الرد عا قصف الطائرة المسيَّرة من فترة وصولاً لفيلم اليوم”.

ورأى البعض أنَّه نسف لمبدأ الحياد الذي يخوض البطريرك الراعي معركته الحالية.

وقال آخرون إن عملية حزب الله اليوم أشار إليها بالأمس الشيخ نعيم قاسم عندما قال وصلتنا رسالة من إسرائيل. وبالنسبة لهم الرسالة هي عملية وهمية لحفظ ماء الوجه.

معيشياً في الجنوب

ونفذ عدد من موظفي “محطات الايتام” اعتصاماً في محطة العباسية – الادارة المركزية وقفة احتجاجية اعتراضاً على صرفهم من وظائفهم بذريعة انهم سيقفلون عددا من المحطات . وناشد الموظفون السيد علي فضل الله التدخل لانصافهم في هذه الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

كما اصدر المصروفون البيان التالي: “أبلغت ادارة محطات الايتام عدد من موظفيها في الجنوب انهم عليهم الحضور الى محطة الايتام العباسية وتقديم استقالاتهم بذريعة انهم سيقفلون عدد من محطاتهم بحجة عدم قدرتهم على تأمين مادة البنزين.”.

كورونياً

وسجلت حالة أيجابية في بلدة مجدلزون وحالة في  بلدة برج رحال كما تمَّ تسجيل 8 حالات شفاء بحسب طبابة قضاء صور.

كما توفي مواطن ويبلغ من العمر ( ٥٠ عاما) من بلدة طلوسة ويسكن في بيروت جراء إصابته بالكورونا وهو يعاني من بعض الامراض.

وبحسب أحد الأطباء المتابعين لمصابي الكورونا في بلدة شحور أنه من أصل أكثر من 50 إصابة في البلدة لم يعانِ أي منهم من أعراض الكورونا، فقط سيدة واحدة اشتدَّ عليها السعال و الباقين يحجرون أنفسهم و لا عوارض عندهم سوى نتيجة الفحص الإيجابية.

ولَوَت التسعينية زعيمة حبيب بزيع (من بلدة زبقين جنوب صور) عنق فيروس كورونا، وانتصرت عليه بعدما كانت التقطته من إحدى قريباتها من بلدة جبال البطم و بدورها نقلته إلى الطبيب الراحل لؤي اسماعيل الذي فحصها في طوارئ المستشفى اللبناني الإيطالي قبل نقلها إلى مستشفى النبطية الحكومي. مع العلم أنها تعاني من مشاكل في القلب وارتفاع في ضغط الدم.

صيدا

ونفّذ حراك صيدا، ( شباب المساجد) “وقفة أمام قصر العدل للمطالبة بإستقلالية القضاء وإسترداد الأموال المنهوبة”.

كما رفعوا لافتات تطالب بـ “إقرار قانون إستقلالية القضاء، ومحاسبة الفاسدين وإسترداد الأموال المنهوبة”.

و شهدت محطات البنزين في صيدا ليلاً و لأول مرة زحمة سيارات للتزود بالوقود.

المصرفون من محطات "الايتام" جنوباً
المصرفون من محطات “الايتام” جنوباً
السابق
هذا ما جاء في مقدمات نشرات الاخبار المسائية لليوم 27/7/2020
التالي
التهويل الكوروني ينكشف..حكومة الإفقار الداخلي تلهث وراء «التسول الخارجي»!