من هو داني خوري متعهّد سدّ بسري؟

داني خوري متعهّد سدّ بسري

وكأن لبنان لا يكفيه الفساد المستشري في كافة قطاعاته، لتُكمل السلطة الحاكمة حتّى على وجهه البيئي الجميل، من خلال تدمير المنطقة الحرجية في مرج بسري.

حيث برز ايم المتعهّد داني خوري الذي تم طرده من المرج ليعود مجدداً لجرف الرمول. فمن هو داني خوري متعهّد سد بسري؟

يُعتبَر داني خوري أحد  رجال السلطة في لبنان، ويقال أنّه محسوب على الوزير جبران باسيل والرئيس عون.

يملك خوري حسب المعلومات المتداولة عنه أمبراطوريّة مقاولات. فقد حصلت شركته على عقد بقيمة 142 مليون دولار لطمر النفايات في مكبّ برج حمّود.

كما أنّ خوري هو المتعهّد الرئيسي لمشروع سد “بقعاتة كنعان” حيث بدأت شركته بأعمال الحفر والبناء دون إجراء دراسة تقييم أثر بيئي، في مخالفة فاضحة للقوانين، الأمر الذي عرّض القرى المجاورة لمخاطر الإنهيارات. ولم يكتف خوري بتدمير الوادي، بل قامت شركته برمي المخلّفات في مجرى النهر بغطاء من وزارة الطاقة.

ويشارك داني خوري في صفقة سد بسري التي يصفها بـ”صفقة عمره”، حيث يتحضّر للإنقضاض على صخور المرج وأتربته وأشجاره الممتدّة على مساحة 6 مليون متر مربّع، ساعياً وراء أرباح خياليّة بعشرات ملايين الدولارات.إنّ الثورة ليست فقط على رجال السياسة بل أيضاً على المقاولين وحيتان المال المتحكّمين بمشاريع الدولة وسياساتها بما يخدم مصالحهم الخاصّة على حساب البيئة والإقتصاد الوطني.

السابق
عندما «تُسيب» الحكومة حدودها.. وشعبها!
التالي
«الجهاد الزراعي» يضرب «شتلة الصمود».. مزارعو التبغ «ينتفضون»!