بعد المواجهات بقاعا.. الجيش ينعي المعاون الشهيد علي العفي

مرة جديدة تدفع المؤسسة العسكرية ضريبة ملاحقة المطلوبين والمجرمين. اذ نعت قيادة الجيش اليوم (الاثنين)، المعاون علي العفي الذي استشهد بتاريخ 13/7/2020 في بلدة دورس، نتيجة تعرضه لإطلاق نار من قبل مسلحين.

وكانت قد أعلنت قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه، في بيان، أن “في تاريخه حوالى الساعة 00.45 أقدم عدد من المسلحين على إطلاق النار في اتجاه دورية للجيش ومراكز عسكرية في طليا وبريتال والخضر ودورس، حيث أسفر ذلك عن استشهاد أحد العسكريين، الذي صودف مروره في المحلة.

اقرأ أيضاً: في بعلبك.. استشهاد عسكري بعد مواجهات بين الجيش ومسلحين!

وقد سبق ذلك يوم أمس إقدام المطلوب عباس المصري على إطلاق النار في الهواء عند حاجز دورس أثناء محاولته المرور بالقوة بسيارته من نوع جيب بي أم برفقة المدعو جعفر العفي، فردّ عناصر الحاجز على إطلاق النار، ما أدى إلى إصابة المطلوب عباس المصري والمدعو جعفر العفي، فنُقلا على أثرها إلى مستشفى دار الأمل الجامعي – بعلبك للمعالجة”.  

نبذة عن حياة المعاون علي العفي:

  • من مواليد 4/7/1990 بعلبك.
  • مددت خدماته في الجيش اعتباراً من 18 / 11 /2011 ثم نقل الى الخدمة الفعلية بتاريخ 3/1/2012.
  • حائز على عدة أوسمة وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته عدة مرات، وتهنئة وزير الداخلية والبلديات مرة واحدة.
  • الوضع العائلي: متأهل وله ولد واحد.
  • يُنقل الجثمان بتاريخ 13 / 7 /2020 الساعة 13.00 من مستشفى دار الأمل إلى منزله الكائن في بلدة بعلبك، حيث يُقام المأتم بالتاريخ نفسه عند الساعة 16.00، ويُوارى الثرى في جبانة الشهداء – بعلبك.
  • تُقبل التعازي قبل الدفن وبعده ولمدة ثلاثة أيام في حسينية السياد – عين بورضاي.
السابق
«كورونا» لبنان الى المربع الأول.. ومناشدات طبية: أوقفوا النرجيلة!
التالي
الكارثة الصحية وقعت.. بعد مأساة طرابلس طفلة تسلم الروح بسبب عدم توفر الأوكسجين في مستشفيات البقاع!