بعد التأخر في اسعافه.. ابن الـ4 سنوات يفارق الحياة: غضب وفوضى عارمة في المستشفى الحكومي بطرابلس!

في وقت يمر اللبنانيون بأصعب ظروف اقتصادية ومالية على الاطلاق، تصر بعض المستشفيات على التخلي عن واجبها الانساني، وتحويل رسالة الطب الإنسانية عند البعض الى تجارة رخيصة ووسيلة متوحشة لا يهمها سوى تحقيق المكاسب المادية والأرباح الفاحشة على نحو لا يمت بصلة إلى القيم والمبادئ الأخلاقية و الإنسانية.

اقرأ أيضاً: مستشفى «المستضعفين» في النبطية.. تحتفظ بمولود مقابل تسديد مبلغ مستحق!

وفي حادثة مأساوية في طرابلس، توفي طفل ع.م (4 سنوات) امام المستشفى الحكومي في المدينة بعد رفض ادارتها استقباله ومعالجته. وعلى الاثر أقدم عدد من من الأشخاص والشبان في طرابلس على تحطيم الواجهات الزجاجية في قسم الطوارىء في المستشفى الحكومي في منطقة القبة، إثر وفاة الطفل داخل قسم الطوارئ.

وأفاد ذوو الطفل أنهم “أدخلوه إلى المستشفى عند الأولى من بعد منتصف الليل “وكان يعاني التهاباً شديداً وارتفاعاً في الحرارة يستدعي إدخاله إلى قسم الإنعاش”، لافتين إلى أنهم انتظروا الطبيب الخاص، “ليأتي الأمر بإبقاء الطفل في قسم الطوارىء ولم يتم ادخاله الى قسم العناية المركزة، وما لبث ان فارق الحياة”.

وقد تدخلت عناصر الجيش، المتواجدة عند مدخل المستشفى لتهدئة الوضع وأعلنت إدارة المستشفى لـ “الوكالة الوطنية للإعلام” أنها ستصدر بياناً يوضح ملابسات الحادثة.

شاهد الفيديو

وفاة طفل امام المستشفى الحكومي في طرابلس بعد رفض ادارتها استقباله ومعالجته.لو كان وزير صحه في ذرة شرف كان استقال..#استقيلو_يا_زعران

Gepostet von ‎نبض الثوار‎ am Montag, 13. Juli 2020
السابق
مجددا.. سعر دولار السحوبات داخل المصارف يرتفع.. ماذا في التفاصيل؟
التالي
في بعلبك.. استشهاد عسكري بعد مواجهات بين الجيش ومسلحين!