الكارثة الصحية وقعت.. بعد مأساة طرابلس طفلة تسلم الروح بسبب عدم توفر الأوكسجين في مستشفيات البقاع!

طفلة مستشفى

بعد مأساة الطفل في طرابلس، توفيت الطفلة ريحانة علي شقير من بعلبك بسبب عدم توفر الاوكسجين في عدد من المستشفيات البقاعية.

وفي التفاصيل ان الطفلة عانت من الاختناق أثناء الاستحمام وعند نقلها الى المستشفى، تم ابلاغ الام ان الأوكسجين غير متوفر، وسلّمت الروح بين يدي امها بعد ساعات من البحث عن اوكسيجين.

اقرأ أيضاً: بعد التأخر في اسعافه.. ابن الـ4 سنوات يفارق الحياة: غضب وفوضى عارمة في المستشفى الحكومي بطرابلس!

وصباح اليوم، وفي حادثة مأساوية أيضا توفي طفل ع.م (4 سنوات) امام المستشفى الحكومي في المدينة بعد رفض ادارتها استقباله ومعالجته. وعلى الاثر أقدم عدد من من الأشخاص والشبان في طرابلس على تحطيم الواجهات الزجاجية في قسم الطوارىء في المستشفى الحكومي في منطقة القبة، إثر وفاة الطفل داخل قسم الطوارئ.

وأفاد ذوو الطفل أنهم “أدخلوه إلى المستشفى عند الأولى من بعد منتصف الليل “وكان يعاني التهاباً شديداً وارتفاعاً في الحرارة يستدعي إدخاله إلى قسم الإنعاش”، لافتين إلى أنهم انتظروا الطبيب الخاص، “ليأتي الأمر بإبقاء الطفل في قسم الطوارىء ولم يتم ادخاله الى قسم العناية المركزة، وما لبث ان فارق الحياة”.

وفاة الطفلة #ريحانة_شقير من بعلبك بسبب عدم توفر الأوكسجين في عدد من المستشفيات… #تسقط_حكومة_العار

Gepostet von ‎نبض الثوار‎ am Montag, 13. Juli 2020
السابق
بعد المواجهات بقاعا.. الجيش ينعي المعاون الشهيد علي العفي
التالي
الحرب بين الأسد وابن خاله تستعر.. النظام يعتقل 15 ضابطاً موالياً لرامي مخلوف!