الى الوراء دُر..بعد الكارثة إجراءات «كورونية » متأخرة لوزير الصحة!

وزير الصحة حمد حسن في مؤتمر صحفي يوم 21 شباط حول فيروس كورونا (رويترز)

بعد تجاوز عدد الاصابات بفيروس “كورونا” الـ2200 حالة مع اصابات اليوم، تلجأ الحكومة ولا سيما وزارة الصحة الى إجراءات اتت متأخرة لـ145 يوماً. فلو اعتمد وزير الصحة حمد حسن على عزل كل وافد من الخارج لمدة 14 يوماً في مركز خاص ولم يترك الوافدون على هواهم ولم يتفلتوا من الاجراءات لكان وفر لبنان العديد من الاصابات والمآسي والوفيات.

وزير الصحة

واعتبر وزير الصحة العامة ​حمد حسن​، في حديث متلفز أن “فتح البلاد، سواء بالنسبة إلى الإغتراب أو السياحة، وداخلياً أمام بعض ضوابط التعبئة العامة، بالإضافة إلى إرتفاع نسبة التفلت من إجراءات الوقاية، هو الذي أدى إلى هذا الإزدياد في عدد الإصابات”.

وأوضح حسن أنه في الفترة الراهنة مصادر العدوى محددة، لافتاً إلى أنه “لذلك سيكون لدينا إجراءات موضوعية، كحجر الأحياء والمباني”، موضحاً أن “نسبة الإصابات في صفوف الوافدين لا تزال ضعيفة، لكن المشكلة هي في عدم إنتظارهم صدور نتائج الفحوصات”.

إقرأ أيضاً: رقم قياسي «كوروني» جديد..الجائحة تَفلُت و86 إصابة اليوم!

وكشف حسن عن التوجه إلى حجر المصابين الذين لا تظهر عليهم عوارض في مراكز خاصة، موضحاً أن من لديهم عوارض سيذهبون إلى ​المستشفيات​، كاشفاً أننا “طلبنا من المستشفيات الحكومية تحضير الاقسام التي تم تجهيزها للمصابين بكورونا ابتداء من الاثنين المقبل”.

السابق
ذراع «حماس» العسكري في مهب العمالة..تعاون «قَسّاميين» مع العدوّ؟
التالي
بالفيديو: رداً على ملاحقة الكاظمي للإرهابيين..إستهداف 3 شاحنات أميركية!