تراجع سعر الدولار المفاجىء في السوق السوداء..ثلاثة تفسيرات متناقضة!

عودة المغتربين تطرح تحديات "كورونية"

رغم الحديث عن دخول اكثر من 50 مليون دولار في الايام الثلاثة الماضية عبر المغتربين والذين سمح لكل منهم بإدخال 15 ألف دولار من دون تصريح مالي ومع تصريح لما فوقها، تركزت الانظار على اسباب تراجع سعر صرف الدولار في السوق السوداء من 10200 إلى 8200 خلال ساعات!

وتقول تحليلات مالية أن حسب مصادر معنية، ثمة ثلاثة تفسيرات لما جرى: إما أن السوق تصحّح نفسها بنفسها، لأن الارتفاع في السعر مبالغ به بصورة كبيرة. وهذا “التصحيح” يعني إمكان أن يتبعه ارتفاع مجدداً.

أو أن يكون الصرافون قد اعتبروا إعلان حاكم المصرف المركزي رياض سلامة عن بدء تأمين دولارات الاستيراد عبر المصارف خطوة في إطار إجراءات لخفض سعر الدولار في السوق السوداء، فقرروا خفض السعر خشية خسارة ما لديهم مستقبلاً.

إقرأ أيضاً: سعر الصرف الرسمي لم يعد صالحاً..دولار بوالص التأمين بـ 3850 ليرة!

أو أن يكون خفض السعر في إطار المضاربة، ولتشجيع من يملك الدولارات على بيعها، من أجل إعادة رفع السعر في الأيام المقبلة وتحقيق أرباح إضافية.

السابق
سعر الصرف الرسمي لم يعد صالحاً..دولار بوالص التأمين بـ 3850 ليرة!
التالي
النكبات الإقتصادية تابع..توقعات بخسارة 100 الف موظف في القطاع السياحي وظائفهم!