إلى جانب صور «قيصر».. لوحة لأسماء الأسد تلهب مواقع التواصل!

أسماء الأسد

انشغلت صفحات الفيسبوك خلال الأيام الفائتة بانتشار مجموعة من صور”قيصر” ما خلق حالة غضب دفعت ببعض الناشطين إلى طلب الكف عن تداول هذه الصور حرصاً لمشاعر ذويهم وحالة الرعب التي يعيشونها، لا سيما بعد انتشار صورة قيل أنها تعود للكاتب السوري عدنان الزراعي صاحب لوحة “الرجل البخاخ” في مسلسل “بقعة ضوء” والذي اعتقل من منزله بركن الدين في ريف دمشق في أيار 2012 ولم يعرف عنه أي معلومة حتى اليوم.

بالتزامن مع ذلك انتشرت صورة لأسماء الأخرس، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، على موقع فايسبوك وهي مرسومة كلوحة فنية معلقة على الجدار.

وفي التفاصيل، نشرت رسامة سورية تدعى “لانا أطماجة” على حسابها الفيسبوكي، وحسابها الآخر على “إنستغرام” صورة لوحة رسمت فيها، أسماء الأخرس، فتناقلتها صفحات لأنصار النظام وبعض إعلامييه الموالين.

وما لبثت أن اشتعلت حرب التعليقات سبب اختيار الرسامة، لزوجة الأسد، موضوعا للوحتها، ورد في بعضها، تذكير للرسامة بصور “قيصر” التي زادت عن خمسين ألف صورة لضحايا التعذيب في سجون النظام، وأن الأولى رسمهم هم.

إقرأ أيضاً: سحبت خيوط اللعبة من يد زوجها.. أسماء الأسد من «زهرة الصحراء» إلى «السيدة الحديدية» في سوريا!

يما اعتبرت تعليقات أخرى أن من “يرسم مجرمين وقتلة، يكون مثلهم” وقال آخر، للرسامة التي رسمت وجه زوجة الأسد: أنتِ رسمتِ إنسانة مسجلة على قائمة مجرمي العصر.

وسبق للرسامة أن رسمت مفتي النظام، أحمد حسون، والعميد البارز في جيشه، سهيل الحسن الملقب بالنمر والمدعوم من روسيا، ورسمت الرئيس الروسي بوتين، ورسمت الأسد وزوجته معا في لوحة سابقة.

حالة الانقسام الشاقولية في سوريا مازالت حادة بين موالي النظام ومعارضيه، فجزء من الموالاة يدافع عن بشار الأسد وعائلته ويعتبرهم غير متورطين في الصراع وأنهم ضحية مؤامرة تنال من طيبتهم وتعاملهم الإنساني، في حين يحمل المعارضين بشار الأسد وزمرته مباشرة المسؤولية الكاملة عن جر البلد إلى مستنقع الفساد والدمار بعد تسع سنوات من حرب استنزفت الاقتصاد لم يتوانَ فيها النظام عن التعنت بآرائه الخشبية وإنكار كل جرائمه.

الفنانة الحلبية "لانا اطماجة" تبدع برسم السيدة اسماء الاسد وتنشر هذه الصورة على صفحتها الشخصية كاتبة : حينما يعجز اللسان…

Gepostet von ‎Kinana Allouche كنانة علوش‎ am Montag, 29. Juni 2020
السابق
اللبناني الجائع ينفجر غاضباً: إنجازات وهمية لـ«عهد الذلّ».. ودعوات لإستقالة عون!
التالي
الكورونا يستقرّ في لبنان.. إصابات في برج البراجنة وحارة حريك!