النظام القمعي يستقوي مجدداً على شربل خوري.. الجيش يُلاحقه بسبب موقفه من استشهاد السمّان!

شربل خوري

مرّةً جديدة، يستعرّ النظام القمعي في لبنان بممارساته الهمجية والمُذلّة للبناني والكاتمة على الأنفاس التي باتت على آخرها بفعل الأزمة الإقتصادية الخانقة وتنامي الفساد والفاسدين، الى أن باتت حتّى حرية الرأي والتعبير جريمة يُعاقب عليها اللبنانيون الغاضبون على مقتل الثوّار في الساحات أو حتّى المنتقدين لأي سياسي فاسد.

وآخر فصول القمع هو ما حصل مع الناشط شربل الخوري الذي اعلن عبر حسابه على الفايسبوك انه “صرلي فترة مبعد من هون (منصات التواصل الاجتماعي) ومخفف كتير تفاصيل لأن البلد كتير أرهقني، بس للأسف يبدو مخابرات الجيش كان عندهن رأي تاني”.

إقرأ أيضاً: بعد تعرضه لمستشار باسيل.. توقيف الناشط شربل خوري!

اضاف: “من أسبوعين عرفت إنو عم يسألو عن مكان سكني وعن أهلي وعن ميولهن السياسية وهالشي زعجني كتير وذكرني بأيام نظام البعث وأبو عبدو هون بلبنان، اليوم عرفت إنو أصدروا مخابرات الجيش بلاغ بحث وتحري بحقي، من دون ما يستدعوني حتى على أي تحقيق، السبب هي البوستات الّي كتبتها عن الجيش بعد قتلهن لفواز السمان بي طرابلس”.

وختم: “أنا معرض هلق بأي لحظة إنخطف من بيتي أو من الطريق، ومعروف التعذيب الّي عم يتعرضولوا الموقفين بالتحقيق.أنا رسمياً هربان من وجه اللا عدالة”، مرفقاً منشوره بوسم :”#جمهورية_العار”.

وكان خوري قد تم إستدعائه منذ اشهر للتحقيق على خلفية منشوره له التعرض فيه لمستشار رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

السابق
بين بنت جبيل وشمسطار.. عمليات دهم لمتلاعبين بالدولار والمازوت!
التالي
الشيخ عبدالخالق يردّ على النابلسي: التهديد بتحريك القمصان السود ولّادي سياسياً وعملياً