بثور الكمامات: لماذا تفتك بوجهك وكيف تواجه هذه المشكلة؟

كمامات الوقاية من كورونا قد تسبب حب الشباب ومشاكل جلدية (يوتيوب)
هذا المقال هو ضمن ملف "فيروس كورونا: جائحة تمتحن الأرض" من موقع "جنوبية" المهتم بنقل كواليس التطورات التي يحدثها فيروس كورونا المستجد حول لبنان والعالم. تبحث في التحليلات التي ترافق عمل الحكومات وخلفيات الأحداث التي استجدت في المشهد العالمي على وقع انتشار وباء كوفيد 19.
اعلان

إذا كنت جاداً بحماية نفسك وحماية الآخرين من انتشار وباء كوفيد 19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد، فأنت ترتدي الكمامة خصوصا عند الخروج من المنزل، خصوصا في هذه المرحلة الحساسة من عودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها.

لكن بالنسبة لكثير من الناس يؤدي وضع الكمامات إلى آثار جانبية محرجة وغير سارة: البثور أو أيضا ما يسميه أطباء الجلد حب الشباب.

يشتكي العديد من الناس من نوبات حب الشباب، وخاصة نوع يسمى التهاب الجلد حول الفم، والذي يميل إلى الحدوث عادة حول الفم وفي المناطق المحيطة بالأنف.

المصطلح التقني لهذه الحبوب هي “حب الشباب الميكانيكا” (acne mechanica)، وهو نتيجة الاحتكاك الميكانيكي للنسيج ضد الجلد. إنه ليس جديدًا – فالشخصيات الرياضية التي ترتدي الخوذات، تعتبر هذه الإختراقات الجلدية مألوفة لديها.

هنا، بعض الخطوات الإحترازية لمنع هذه الحبوب من الظهور:

  1. إذا كنت ترتدي الكمامة ثم تسحبها وترميها في مكان مشمس في سيارتك لقتل الميكروبات فأنت قد تنجح في ذلك لكن الأمر سيولد حب الشباب الميكانيكا. إذا وضعتها على الأريكة أو وضعتها في خزانتك ثم ارتديتها مرة أخرى في غضون يومين، فكر فقط في جميع الميكروبات التي تنمو في نسج القماش. نها قذرة. إذا كنت ترتدي القليل من الماكياج أو المرطب أو الواقي من الشمس فإنها تتلوث بسرعة كبيرة. لذلك من الأفضل غسلها وتجفيفها بالكامل. أما إذا كنت تتعرق وأنت تضع الكمامة فالأفضل تغييرها تماما ووضع كمامة أخرى
  2. إستخدم كريمات لطيفة للعناية بالبشرة: لا يفترض أن تكون هذه الكريمات باهظة الثمن بل الأهم أن تكون منظفات خفيفة ولطيفة وغير دهنية وليست قاسية. تجنب أي نوع فيه FLS أو كبريتات لوريل الصوديوم وهي كبريتات قاسية. ظهر البشرة مرتين باليوم بيديك فقط أو بمنشفة خفيفة وضع مرطبا خاليا من العطور. إذا كان بإمكانك استخدام كريم واقي شمسي معدني بدلاً من كريم الأساس خلال الصيف فأنت أيضا تختار الطريق الصحيح
  3. إذا كان لديك كسر في الجلد أو تقرحات أو تآكل من معدات الحماية الشخصية، فتحدث إلى طبيب أمراض جلدية معتمد من قبل مجلس الإدارة لأن هناك منتجات يمكن وصفها للمساعدة. وأغسل وجهك جيدا يوميا بصابون مخصص لنوع بشرتك