برسم وزير الصحة: «كمامة N95» بـ 204 الاف.. احدى المستشفيات ترغم مواطن تسديد ثمن كمامات الممرضين!

كمامة N95 من نوع FFP2 للوقاية من فيروس كورونا (Getty Images)

لا يكفي المواطن اللبناني الأزمات المعيشية والاقتصادية والذل على ابواب الصرافين وجشع التجار حتى يواجه استغلال المستشفيات الخاصة و”النصب على عينك يا تاجر” مستغيلن أزمة “كورونا” وهلع المواطنين.

وقد رفع المواطن أحمد حنبلي الصوت عاليا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما عمدت مستشفى الشرق على احتساب ثمن كمامة N95 ب 204,000 ليرة لبنانية، التي استعملت من قبل الممرضات والممرضين الذين عاينوه علما بان نتيجة فحوصاته كانت سلبية.

اقرأ أيضاً: خطر «كورونا» لا يزال قائماً.. الأرقام لا تبشر بخير!

وروى عبر “فيسبوك” ما جرى معه في “الشرق” بالتفصيل:

“برسم #وزارةالصحةب رسم #الوزيرحمدحسن: كمامة N95 ب 204,000 ليرة لبنانية؟

هيدا يلي صار معي ليوم بليل بمستشفى رزق، وصلت للطوارئ وقفوني برا الطوارئ بالساحه، بتضهر ممرضه لعندي بتقلي شو صاير معك؟؟ حكيتلا و سألتني في حرارة قلتلا لاء ، في سعلة ؟؟ قلتلا لاء، سألتني فتت مستشفى بوقت كورونا؟ قلتلا لاء ، بتقلي معك تأمين؟؟ قلتلا اي، قالت لقرايبي خلصلو الأوراق ونحنا حنفوتو من هون و نبلش الفحوصات، فجأة بلاقي حالي مفوتيني على غرفة عزل و إجو اثنين لابسين ثياب كورونا و أخدو تفاصيل عني وعملولي تخطيط لقلبي و أخدو حرارة من بعدها بفوت حكيمين طوارئ كمان لابسين نفس الشي ، المهم ماطلع في شي بالفحوصات، فقالتلن دكتورة الطوارئ ما في داعي لفحص (pcr)، دقلي قرايبي من باب الدخول عم يسألني حطولك شي كمامة N95 ؟ قلتلو لاء ، قلي انو قالولو بمكتب التأمين إنو حيستعملولو شي ٤ أو ٥ كمامات N95 بدهون ياخدو سعر الوحدة ٤٠ ألف ، قلتلو ما حطولي شي و ما تدفع أنا مأمن، خلصنا الفحوصات وكل شي بعد ٤ ساعات….هلق هون الموضوع ضهرنا على المكتب لناخد الهويه وبطاقة التأمين بتفاجأ بقلي عليك 204,000 ليرة لبنانيه !!!؟؟؟قلتلو ليش؟؟؟؟قال استعملو ٥ كمامات N95!!!! قلتلو حبيبي ما حطولي كمامه!!!! قلي مش إلك الكمامة للممرضين و الدكاترة يلي فاتو لعندك لبسو الكمامات و ستعملوهن خمس مرات فأنت بدك تدفع سعرون!!!!!!!!نحنا بأي زريبه؟؟؟؟ و أي بلد؟؟؟ لك وين على أساس تبرعات قناة وتلفزيون #MTV و #newtv ؟؟؟؟؟”.

برسم #وزارةالصحةبرسم #الوزيرحمدحسنكمامة N95 ب 204,000 ليرة لبنانية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟هيدا يلي صار معي ليوم بليل بمستشفى…

Gepostet von Ahmad Hanbali am Montag, 22. Juni 2020
السابق
اللبنانيون فقدوا الأمل.. طلبات الهجرة الى كندا بالآلاف يوميا!
التالي
المعلّم يلاقي نصرالله: جاهزون مع لبنان لمواجهة قانون «قيصر»!