هل رقص رئيس منظمة الصحة العالمية في ملهى ليلي من دون كمامات؟

رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس (AFP)
هذا المقال هو ضمن ملف "فيروس كورونا: جائحة تمتحن الأرض" من موقع "جنوبية" المهتم بنقل كواليس التطورات التي يحدثها فيروس كورونا المستجد حول لبنان والعالم. تبحث في التحليلات التي ترافق عمل الحكومات وخلفيات الأحداث التي استجدت في المشهد العالمي على وقع انتشار وباء كوفيد 19.

إدعت منشورات بالعربية والأجنبية على مواقع التواصل الإجتماعي، خرق رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس للحظر خلال رقصه في ملهى ليلي من دون ارتداء كمامات.

وكتبت العديد من الحسابات عبارات بحق غيبريسوس، محاولة الايحاء من جديد بمؤامرة فيروس كورونا حول العالم، الذي لم يردع رئيس أكبر هيئة صحية من الالتزام بقيوده.

https://twitter.com/BinocheMarie/status/1271680430543118341

وكتب احد الحسابات على تويتر “كل شخص حر ان يعيش حياته كما يشاء طالما لا يضر الآخرين…لكن المنصب العام يفرض قيودا علي صاحبه  …اذا صح ان الفيديو  لتيدروس أدهانوم غيبريسوس  رئيس منظمة الصحة العالمية وهو يمارس حريته ..فالمشهده، حتي لو قديم، يبرر الاداء المتردي للمنظمة والتضارب في أقوال رئيسها وتصريحاته”.

لكن، ومن خلال التدقيق في الفيديو، يتبين أن الشخص ليس رئيس منظمة الصحة العالمية بل شخص آخر يشبهه إلى حد كبير.ولم يتمكن موقع “جنوبية” من معرفة هوية الشخص في الفيديو المرفق بالإدعاءات.