عقوبات اميركية جديدة.. هذا ما تبلّغه لبنان عبر أقنية دبلوماسية!

الثورة اللبنانية

تتفاقم الأزمات الاقتصادية والمعيشية في لبنان، مع اقتراب موعد دخول قانون “قيصر” حيّز التنفيذ، وكشفت مصادر ديبلوماسية لـ”الجمهورية” انّ المراجع اللبنانية المسؤولة تبلّغت عبر الاقنية الديبلوماسية انّ لبنان كدولة سيتعرض قريباً لعقوبات أميركية جديدة، وأنّ واشنطن ترى أنه بات المطلوب للبنان في ظل الازمة المتفاقمة التي يعيشها تأليف حكومة مستقلة رئيساً وأعضاء تُعطى صلاحيات استثنائية لمدة 6 أشهر، والرجوع الى “إعلان بعبدا” في ما يتعلق بسلاح المقاومة.

اقرأ أيضاً: «حزب الله» الراعي الرسمي للعهد والحكومة و«الحروب الصغيرة»!

وقالت مصادر سياسية إنّ “ما يحدث الآن في لبنان شبيه بما حدث عام 1988 عندما أطلقَ المساعد الأسبق لوزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ريتشارد مورفي مقولته الشهيرة “مخايل الضاهر أو الفوضى”، لمناسبة النزاع السياسي الذي دار يومها حول استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية في نهاية عهد الرئيس امين الجميّل، فنحن الآن أمام معادلة: “إمّا رفع الغطاء المسيحي عن “حزب الله” وإمّا الفوضى”، وأخشى ان نكون قد تأخّرنا”.

السابق
بعد منعهم من اجتياز ضهر البيدر.. ثوار البقاع: «كأننا نعبر من دولة الى دولة»
التالي
دياب يعلّق على «غزوة بيروت»: الزعران شغلتهم التخريب ومكانهم ​السجن