ردا على تحريضه بقتل المحتجين.. محامون يدّعون على جميل السيد

القضاء اللبناني

في وقت شكّل ما تفوّه به النائب جميل السيد يوم أمس، فضيحة مدوية تتطال الدولة اللبنانية، مع قيام نائب في البرلمان بالتهديد والتحريض على قتل المتظاهرين، وهو الأمر الذي كان يستدعي تحركا سريعا من السلطات المعنية، لا سيما وان السيد بالرغم من جملة الاستنكارات ظل مصرا على كلامه اذ اكد ان كلام مقصود وليس زلة لسان.

اقرأ أيضاً: جميل السيد يُحرّض على قتل الثوّار: بقوّصو من الشبّاك إذا حكى كلمة برّا الطريق!

وقد تحرّك مجموعة من المحامين قضائية عبر تقديم شكوى ضدّ السيد وهم: واصف الحركة، هاني الأحمدية، علي عباس وجاد طعمه بشكوى، مع اتخاذ صفة الإدعاء الشخصي، لدى النيابة العامة التمييزية في وجه النائب جميل السيد ضمن مهلة “ملاحقة الجريمة المشهودة” لملاحقته على تحريضه على قتل الثوار سجلت برقم 3004/2020.

وصرح المحامي هاني الاحمدية بعد تقديم الشكوى أن “زمن التفلت من العقاب لا يمكنه أن يستمر، وهناك امتحان جدي اليوم للقضاء وتحديداً للنيابة العامة التمييزية في بدء التحقيقات فوراً ضمن حالة الجريمة المشهودة”، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

السابق
هجوم ناري من هشام حداد على العونيين: هل شاركت باطلاق العميل الفاخوري؟!
التالي
تمديد التعبئة العامة 4 اسابيع.. ودياب: خطر «كورونا» ما زال داهما!