آخر «الطلعات» العونية لدك القرارات الحكومية!

تنكيس علم لبنان في قصر بعبدا حداداً على وفاة السبسي
اعلان

العقلية العونية؛ حالة ثأرية، لم تهضم اتفاق الطائف لغاية اليوم؛ عجزت عن إسقاطه نصا، وتحاول ذلك ممارسة، وهي تصرف “ذميتها السياسية”؛ استقواءً على صلاحيات طائفة؛ انقلبت على الاتفاق مع الأكثر تمثيلا فيها. 

اقرأ أيضاً: «التعبئة» لزوم «ما لا يلزم».. الإقتصاد ينهار وفتح البلد والمطار ينقذ ما يمكن انقاذه

سلطة القرار

نقل سلطة القرار إلى القصر الجمهوري بدلا من “مجلس الوزراء مجتمعا”، وابتداع لقاءات لم ينص عليها الدستور، وإحلال المجلس الأعلى للدفاع محل الحكومة، وفرض وتغيير قرارات مجلس الوزراء.. يزيد من الاهتراء السياسي، المضاف إلى؛ الاحتقان الاجتماعي، والانهيار الاقتصادي، والعزلة الدولية، وتداعيات وباء كورونا .. ويأخذ العهد إلى رتبة أعلى من الشؤم والفشل.

السابق
كورونا والرئة: ما هي العلامات التي تدلك على وجود مشكلة؟
التالي
أرقام قياسية برازيلية..اكثر من 585 الف اصابة و33 الف وفاة بكورونا!