سياسة الخنزير: تعددت الأسباب والسجان واحد!

السجن يضيق بما فيه

هي قصة تاريخية مأثورة تحكي عن رجل ادخل السجن ظلماً في نظام ديكتاتوري فثار عليه وطالب بزنزانة اوسع، ولكن الجلاد ظل في كل يوم يضغط عليه بزيادة نزيل اخر معه الى ان وصل الامر بحشر خنزير في الزنزانة نفسها فما كان ان بدأ يطالب بإخراج الخنزير ونسي مطالبه السابقة كلها.

وتقول القصة ان النظامُ الديكتاتوريُّ المُقَنَّعُ زج برجل في السجنِ ظُلْمًا. وكانتْ مساحةُ الزنزانةِ مترين بمتر.
قبضَ السجينُ على قضبانِ زنزانتِه وراحَ يصرخُ: هذا قبرٌ وليسَ حَبْسًا! أخبِروا مديرَ السجنِ أنَّ مِنْ حَقِّي كإنسانٍ أنْ أقضيَ مُدَّتي في مكانٍ أوسع!
مضتْ ساعاتٌ وما مِنْ مُجِيْب!

سجين آخر

وفي صباحِ اليوم التالي، تفاجأَ السجينُ بإدخالِ سجينٍ آخرَ إلىٰ زنزانتِه! فَعَلَا صراخُه أكثرَ من اليومِ السابقِ: إنكم تسلبوننا (ألف باء) حقوقِنا كَبَشَر! لنْ أسكتَ عن إساءتِكم أبدًا!

إقرأ أيضاً: «كورونا» يجول في المناطق ويحط في «العدليات»..و«العصيان» يسابق الأعياد!


نعم، وهكذا أمضىٰ ليلةً أخرىٰ بالصراخِ مُجَدَّدًا، ولا حياةَ لِمَنْ تُنَادِي!
حتىٰ أشرقتْ شمسُ يومٍ جديد، فسمعَ مع أولِ بقعةِ ضوءٍ تنعكسُ علىٰ وجهه صوتَ أقدامِ الجنودِ وهم مُقْبِلُونَ عليه. فقالَ في نفسِه: كنتُ أعرفُ أنَّه سيكونُ لصرخاتي المتواصلةِ صدًى.

خنزير

وكانتْ المفاجأة! إنَّه خنزيرٌ يَجُرُّهُ الجنودُ حتىٰ أدخلوه شريكًا ثالثًا في هذه الزنزانةِ التي تَسَعُ مِنَ المُحِبِّينَ الكثير!
جَحَظَتْ عَيْنا صاحِبِنا وكأنَّه يرىٰ حُلْمًا داخلَ حُلْم!
تَحَسَّسَ الخنزيرَ، فَاسْتَفَاقَ مِنْ سُبَاتِ وَهْمِه… إنَّه خنزيرٌ فِعْلاً!
فهل يصرخُ مجدَّدًا؟ هل يُواصِلُ اعتراضَه؟ ولٰكن… انظروا إلىٰ ما آلَ إليه حالُه! رَجُلانِ وخنزيرٌ في زنزانةٍ مترين بمتر!

اعتذار وتراجع!

واستعادَ رَبَاطَةَ جَأْشِه، وَفَكَّرَ مَلِيًّا، ثم نادىٰ الحارسَ بصوتٍ ناعم والخنزيرُ يَلْعَقُ مُؤَخِّرَتَهُ: هلَّا تُوْصِلُ إلىٰ جَنَابِ المديرِ تمنِّياتي بإخراجِ الخنزيرِ فقط، وأنا له ممنونٌ، وَمُعْتَذِرٌ عن إساءتي الأدبَ في اللَّيلتينِ الماضيتين؟!
ثم ابتهلَ إلى اللهِ واقِفًا أنْ لا يكونَ الخنزيرُ مُصَابًا بِـ(كورونا covid-19)… فتأمَّلوا قبل أنْ تتألَّموا.

السابق
«كورونا» يجول في المناطق ويحط في «العدليات»..و«العصيان» يسابق الأعياد!
التالي
أسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الاثنين 25 أيار 2020